29 نوفمبر, 2018  

توفي الممثل المخضرم سكوت ويلسون عن عمر يناهز 76 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان، وهو من قدامى ممثلي هوليوود على مدى 50 عاما وكان عضوا بارزا في طاقم تمثيل فيلم "The Walking Dead" بين عامي 2010 و2014.

وقد تم الإعلان عن وفاته يوم السبت على حساب تويتر الرسمي لفيلم The Walking Dead.

لعب ويلسون دور المزارع الريفي هيرشيل جرين في الفيلم. وكان ممثلاً منتظمًا في جميع أجزاء فيلم The Walking Dead منذ بدايته في عام 2010 حتى عام 2014. وقد ساعدت شخصيته المقاومة التي يقودها النجم أندرو لينكولن في محاربة الأشرار، حيث فقدت الشخصية ساقها في الموسم الثالث وقُتلت في الموسم الرابع.

جاءت أخبار وفاة ويلسون بعد وقت قصير من إعلانها في حساب "The Walking Dead" في منصة نيويورك كوميك كون ، حيث سيكون ويلسون من بين أعضاء فريق التمثيل السابقين الذين ظهروا في الموسم التاسع لبرنامج AMC ، والذي سيعرض لأول مرة يوم الأحد. وكان ويلسون قد أكمل تصوير مشاهده بالفعل.

ولد ويلسون في أتلانتا في 29 مارس 1942. وتخرج في المدرسة الثانوية عام 1960. ثم غادر الكلية وتوجه إلى لوس أنجلوس ليصبح ممثلا وبعد خمس سنوات تمكن من التمثيل في فيلمين رفيعي المستوى عام 1967 – في دور القاتل المشتبه به هارفي أوبيرست في فيلم “In the Heat of the Night,” ، الحائز على جائزة الأوسكار . وأيضاً في دور القاتل ريتشارد هيكوك أمام الممثل روبرت بليك في فيلم “In Cold Blood.” للمخرج ريتشارد بروكس.

لعب ويلسون دورًا رئيسيًا في فيلم "غاتسبي العظيم" عام 1974 والذي قتلت فيه شخصيته جاي غاتسبي (روبرت ريدفورد) أثناء وجوده في حمام السباحة بمزرعته ، ثم أدار سلاحه على نفسه. كما حصل ويلسون على ترشيح لجائزة جولدن جلوب في عام 1980 في فئة الممثلين الداعمين عن تجسيده شخصية الكابتن بيلي كوتشاو في فيلم "The Ninth Configuration".

كان ويلسون نشطًا أيضًا في نقابة ممثلي Screen Actors Guild وعارض بشدة محاولات دمج جائزتي SAG مع AFTRA. وحصل على جائزة رالف مورغان لتفانيه في خدمة أعضاء نقابة ممثلي هوليود في عام 2007. وأشارت SAG في ذلك الوقت إلى أن ويلسون قد لعب دورًا رائدًا في حل القضايا الرئيسية لزملائه الممثلين والتي أسست القاعدة العالمية الأولى لنقابة الممثلين. كما ساهم بفاعلية بالخدمة في العديد من لجان النقابات الأخرى. 

"أحببته ،" قالها صديق عمره الأقدم والناشط أرلين ميلر: "كان سكوت ممثلاً عظيماً ورجلًا رائعًا كان يبحث دائمًا عن أفضل مصالح الاتحاد وزملائه الممثلين."

Advertisement