08 يناير, 2019  

فاز المخرج ألفونسو كوارون بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه "روما"، وذلك خلال حفل توزيع جوائز "جولدن جلوب" في نسختها السادسة والسبعين في لوس انجليس مساء الأحد. كما فاز الفيلم، وهو سيرة ذاتية لطفولة المخرج المكسيكي، بجائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، بعد منافسة مع فيلم "كفر ناحوم" للمخرجة اللبنانية نادين لبكي.

تدور أحداث الفيلم في مكسيكو سيتي ما بين عامي 1970 و1971، وهي أحداث مستوحاة من قصة امرأة حقيقية تدعى ليبو، التي استلهم منها المخرج شخصية "كليو"، وهي عاملة منزلية ومربية أطفال كانت تعمل لدى أسرة ميسورة تشبه كثيرا أسرة مخرج الفيلم.

و"روما" هو اسم الحي الذي تربى فيه المخرج كوارون، وفيه صورت مشاهد الفيلم أيضا. لكن تلك التفاصيل المقاربة للواقع أقل أهمية من العاطفة التي يموج بها الفيلم من أوله لآخره معبرا عما يكنه المخرج من حب عميق واحترام جم لـ"كليو"، وارتباطه بمكان وزمان نشأته.

يذكر أن الفيلم من إنتاج شبكة "نتفليكس" للبث الرقمي وقد حصل على عدة جوائز من ضمنها جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي.

كما سبق أن فاز كوارون بجائزة "غولدن غلوب" لأفضل مخرج عن فيلم "جرافيتي" عام 2014، بالإضافة إلى جائزتي أوسكار كأفضل مخرج وأفضل مونتاج.

 

Advertisement


H