26 يوليو, 2015  

فاجأ المطرب العراقي كاظم الساهر جمهور مهرجان "صيف دبي"، بتقديم أغنية (دويتو) مع المطرب الإماراتي حسين الجسمي، بعنوان "وقفة ضمير"، وهي المرة الأولى التي يقدم فيها المطربان البارزان أغنية مشتركة.

الأغنية التي تولى تلحينها كاظم الساهر بنفسه، كتب كلماتها الشاعر كريم العراقي، "وهي موجهة للقادة الذين ينسون كراسي الحكم، وهمهم الأول شعوبهم وبلادهم" ، واعتبر الساهر الأغنية هذه رسالة شكر للقادة الذين يفكرون في شعوبهم قبل انفسهم، ويمنعوا عنهم المآسي التي اصبحنا نراها في بلادنا".

معتبراً هذه الأغنية تحية لكل المخلصين والاوفياء في وطننا، متمنياً أن يعم العالم العربي الأمن والاستقرار، وان تنتهي المشاهد المؤسفة التي باتت تلاحقنا كل يوم في بلادنا العربية"، بينما عد الجسمي هذه الاغنية هدية الى دبي وحكومتها.

ويقول مقطع من الأغنية "حيوا القيادة العبقرية اللي تدلل شعبها.. تعيشه بكرامة وتحمل آماله وهمومه بقلبها ..حيوا الرجال اللي تحل أزماتها بحكمة وعقل.. وما تغرق بلذاتها ولا بالكراسي تنشغل".

وقد قدم الساهر في الحفل مجموعة كبيرة من قصائده وأغنياته القديمة والحديثة التي تمايل معها جمهور المهرجان الذين قدر عددهم بعدة آلاف.

وفي لفتة إنسانية حرص كاظم على تحية شاب معاق كان ضمن جمهور الحفل، ورقص بمقعده المتحرك أمام خشبة المسرح على نغمات أغاني كاظم.

وأختتم المطرب العراقي حفله بأغنيته الشهيرة (بغداد) التي يتغزل من خلالها في بلاده، وسط حماس شديد من الجمهور الذي ضم عددا كبيرا من ابناء الجالية العراقية المقيمة بالإمارات.

وبعد دقائق صعد على المسرح النجم الإماراتي حسين الجمسي، وقدم مع الساهر الاغنية المشتركة، قبل أن يغني مجموعة من أغنياته الخليجية الشهيرة.

وحرص الجسمي على تقديم بعض أغنياته باللهجة المصرية، وأشهرها "بحبك وحشتيني" التي تعبر عن الحب لمصر.

واختتم الجسمي حفله بأغنية "بشرة خير" التي توصف بأنها من أكثر الاغنيات انتشارا في العالم خلال العامين الماضي والجاري، وقوبلت بترحيب كبير، وتراقص عليها جمهور الامسية من مختلف الدول العربية.

لمشاهدة أغنية "وقفة ضمير" اضغط على الرابط

Advertisement


H