16 فبراير, 2016  

مشاركة بارزة للعالم العربي بفنه السابع.
حضور إماراتي بارز في المهرجان، والهزات السياسية والتحولات الإجتماعية في المنطقة العربية ضمن القضايا المطروحة وقضايا اللاجئين والإرهاب والهجرة أبرز مواضيع المهرجان.
وشارك أكثر من 80 مخرجا وخبيرا في صناعة السينما فى حفل إطلاق حملة #إدعم_السينما_العربية في أوروبا الذي أقيم فى برلين خلال مهرجان برلين السينما الدولي بالتعاون بين سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في برلين وشركة إيمج نيشن أبوظبي إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في منطقة الشرق الأوسط.
حضر الحفل سعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية ألمانيا الإتحادية إلى جانب عدد من صناع السينما من بينهم ماجد الأنصاري الذي حاز هذا الأسبوع على جائزة فارايتي لأفضل مخرج من الشرق الأوسط والممثل خالد عبد الله الذي رشح لجائزة الأوسكار العالمية وفاز بجائزة البافتا والمخرج ماهر أبي سمرا ومحمد بن عطية بالإضافة إلى مجموعة من المتخصصين في هذا المجال الذين حضروا مهرجان برلين السينمائي الدولي - بما في ذلك معهد السينما البريطانية ومهرجان دبي السينمائي الدولي.
وتهدف حملة إلى دعم السينما العربية والتي تم إطلاقها خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي 2015 إلى رفع الوعي حول الأفلام العربية الرائعة المتوفرة ورفع نسبة مشاهدة الأفلام العربية في صالات السينما.
وقال علي جعفر منتج فيلم "يا طير الطاير" وسفير حملة #إدعم_السينما_العربية خلال الحفل إن الحملة تهدف إلى تثقيف وتوعية الجمهور في الشرق الأوسط عن كل المخرجين العرب وأعمالهم الرائعة وتأثيرها على دور السينما في جميع أنحاء العالم.
ويتضمن برنامج مهرجان برلين السينمائي الدولي لهذا العام مجموعة رائعة من الأفلام العربية المعاصرة من الشرق الأوسط والتي يتجاوز عددها ال 20 فيلما بما فيها أفلام تم تمويلها من قبل صناديق دعم إماراتية مثل سند وإنجاز.
وأعرب سعادة جمعة مبارك الجنيبي عن سعادته للشراكة مع إيمج نيشن لاستضافة هذا الحدث الرائع مع حضور عدد من المواهب السينمائية العربية من جميع أنحاء العالم للمساهمة في نشر الوعي حول هذه الصناعة المزدهرة في المنطقة.
و كان أكثر من 11 ألف شخص من جميع أنحاء العالم قد أعلنوا عن دعمهم لحملة #إدعم_السينما_العربية منذ اطلاقها عام 2015

Advertisement


H