24 فبراير, 2016  

حققت السينما العربية إنجازا لافتا في مهرجان برلين السينمائي من خلال تتويج الممثل التونسي مجد ماستورة بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم Inhebbek Hedi الذي يجسد قصة حب بعد ثورات الربيع العربي في حين فازت ترين ديرهولم بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم Kollektivet.

وحصل الفيلم الوثائقي عن أزمة اللاجئين في أوروبا "نار في البحر" بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي.

ويصور مخرج الفيلم الإيطالي جيانفرانكو روسي حوداث مريعة شهدتها جزيرة لامبيدوسا الإيطالية. وقال روسي عند استلامه الجائزة من الممثلة الأمريكية ميريل ستريت "آمل أن ينشر هذا الفيلم التوعية، لأنه من غير المقبول أن يموت الناس وهم يعبرون البحر هرباً من المآسي".

ويعكس فيلم "نار في البحر" محنة المهاجرين وهم يجتازون البحر باتجاه أوروبا، والحياة اليومية التي يعيشها سكان جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

وقالت ستريب: "طريقة عرض الفيلم والقصص المنتقاة في الفيلم، تؤكد لنا أهمية الأفلام الوثائقية".

وفازت بجائزة أفضل مخرجة ميا هانسون -لاف عن فيلمها Things to come ، ولعبت الممثلة ايزابيل هوبيرت فيه دور معلمة تحاول التعامل مع موت والدتها وزواجها المفكك.

وحصد فيلم "الموت في سراييفو" جائزة لجنة التحكيم الكبرى ( الدب الفضي).

24-2-2016

Advertisement


H