17 مارس, 2016  

المكتب الإعلامي لحكومة دبي-16 مارس 2016: تأكيداً على الدعم الكبير التي تقدمه حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس التعاون بين الجنسين، ودورها الرائد في دعم الحركة الثقافية والفنية في المنطقة لاسيما من خلال المبادرات الرائدة والمشاريع الفنية الكبيرة بما في ذلك برنامج التبادل الثقافي والعديد من البرامج التي تستهدف الصغار والشباب. أفتتح اليوم الخاص بالسيدات أنجال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس (الأربعاء)، معرض آرت دبي الدولي 2016 والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال الفترة ما بين 16 الى 19 مارس الجاري في مدينة جميرا.

وتجول الشيوخ محمد وحمدان وفاطمة ولطيفة، أنجال سمو الشيخ منصور بن زايد، بين أرجاء المعرض الفني الرائد في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا وجنوب آسيا، حيث شاركوا في افتتاح "برنامج منال بنت محمد للرسامين الصغار"، خلال اليوم المخصص للنساء يرافقهم عدد من أعضاء مكتب سمو الشيخة منال بنت محمد الثقافي، و"مؤسسة دبي للمرأة" ولفيف من القيادات النسائية الإماراتية.

كما شاركوا الشيوخ في "الجولة الاستكشافية" الخاصة بمعرض "آرت دبي"، والمفتوحة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و17 عاماً، ويقود هذه الجولات فنانون محليون وعالميون حيث يمنحون للأطفال فرصة لاستكشاف المعرض والأعمال الفنية والتعبير عنها من خلال الخرائط وسرد القصص.

كما شاركوا في "برنامج الرسامين الصغار" الذي ينطلق بالتعاون مع معرض "آرت دبي" للعام الرابع على التوالي، ويتمحور برنامجه هذا العام حول مجموعة من ورش العمل التي تحمل عنوان "نادي التنوع المتنقل" ويقودها الفنانة البريطانية بولي برانن، حيث تركز الورش على قيام الأطفال وأسرهم بإعداد مجموعات ووسائل مساندة وأدوات بصرية لعدد من العروض الفنية، كالمشاهد الكوميدية والمسابقات والخدع البصرية.

وتغطي ورش العمل ستة مجالات متنوعة بما في ذلك "الترحيب"، "التخطيط"، "الوسائل المساعدة والأزياء"، "بناء المجموعة"، "الخلفيات والصور" و"الملصقات والمنشورات"، ويشارك المشاركين فيها عدد من الفنانين والمتدربين من الإمارات كأسماء العفيفي، علياء لوتاه، إيزابيلا توليدو، زاهية عبدول ومريم سفاريني. وخلال البرنامج، سيتم تشجيع الأطفال وأسرهم على العمل معاً لتطوير العمل الفني، عبر تكليف كل فرد من أفراد الأسرة بأدوار مختلفة.

وانطلق برنامج "الرسامين الصغار" في عام 2013 إيماناً من سمو الشيخة منال بن محمد بن راشد آل مكتوم بأهمية الفن والثقافة في المجتمع والتزامها بتعزيز المواهب الإبداعية الشابة، ويركز برنامجه على استخدام اللعب والنقاش والعروض الأدائية كوسيلة لتطوير المهارات الاجتماعية والعاطفية لدى الأطفال، وتعزيز أدائهم الأكاديمي بالإضافة إلى تنوير عقولهم ومساعدتهم على التأمل فيما يرونه ويسمعونه ويشعرون به. ويفتح برنامج "الرسامين الصغار" أبوابه أمام الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و17 عاماً على مدى أيام المعرض الأربعة.

Advertisement


H