17 مارس, 2016  


تقرير في برنامج #مدارات انشغال العالم بتوجهات المعمرة الأمريكية الشهيرة فيرجينيا ماكلوران، ونصيحتها للآخرين بمزاولة الرقص، حيث أحيت عيد ميلادها الـ 107 بالرقص بمشاركة فريق من لاعبي كرة السلة وكانت فرجينيا ماكلورين قد رقصت فرحاً وابتهاجاً، بعد رؤيتها الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل.
ونشرت الصفحة الرسمية للبيت الأبيض بموقع «فيسبوك» مقطعاً مصوراً تظهر فيه العجوز فرجينيا وقد صرخت من فرحتها برؤية العائلة الحاكمة في أميركا، وتبادلت الرقص معهما في مشهد يعكس قدراً كبيراً من السعادة التي غمرت السيدة بعد تحقيق حلم حياتها، كما تقول.
وقالت زوجة الرئيس الأميركي ميشيل أوباما لفرجينيا أنها تتمنى أن تكون بمثل روحها وشبابها عندما تكبر وتبلغ مثل عمرها، لتؤكد لها فرجينيا أنها تستطيع ذلك، فسألتها السيدة الأولى عن سر قدرتها على الرقص حتى بلوغها هذا العمر، لتجيب العجوز:«عليكِ فقط مواصلة الحركة».وعبرت قرينة أوباما عن سعادتها بوجود فرجينيا في منزلها، فأخبرتها ضيفتها بأنها عاشت طويلاً ولم تكن تحلم أن يمتد عمرها لتجد نفسها في لحظة ما داخل البيت الأبيض، فيما أكد أوباما للجدة فرجينيا أنه في قمة السعادة لاستضافتها.

Advertisement


H