24 مايو, 2016  

تقرير رهف الطويل حول اختتام فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي ضمن فقرة دنيا ببرنامج #دبي_هذا_الصباح

فاز فيلم "أنا دانيال بلاك" أو "I, Daniel Blake" للمخرج البريطاني كين لوتش بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي الدولي بدورته الـ69، لتكون السعفة الذهبية الثانية له في مشواره الفني حيث سبق أن فاز بها عام 2006 أي منذ 10 سنوات.

وسبق أن فاز لوتش بالسعفة الذهبية عن فيلمه "The Wind That Shakes the Barley" عام 2006.

وحصد فيلم It's Only the End of the World الجائزة الكبرى بمهرجان "كان السينمائي" للمخرج الكندي زافيه دولان المأخوذ عن مسرحية بنفس الاسم لجان لوك لاجريس.

فيما فاز المخرج الإيرانى أصغر فرهادى بجائزة أفضل سيناريو بمهرجان "كان" السينمائي عن فيلمه Forushande أو "البائع"، الذي يواصل فيه فرهادي سينماه بالغة الذكاء والإمتاع، القادرة دوماً على الخروج من الدراما الأسرية بتشريح للمجتمع الإيراني المعاصر.

كما فاز الممثل الإيراني شهاب حسيني بجائزة أفضل ممثل عن الفيلم نفسه، ونالت جاكلين خوسيه جائزة أفضل ممثلة بمهرجان كان عن دورها فى فيلم "Ma' Rosa".

وأيضا ضمن جوائز المهرجان حصدت المخرجة أندريا أرنولد جائزة لجنة التحكيم عن فيلمها "American Honey"، ونالت المخرجة المغربية الفرنسية هدى بن يمينة جائزة الكاميرا الذهبية عن فيلمها الكوميدي المغربي Divines "".

وضمن حفل توزيع الجوائز المقام حاليا في مدينة "كان" تسلم الممثل الكوميدي الفرنسي جان بيير جائزة السعفة الذهبية الفخرية، وسط حفاوة كبيرة من الحاضرين.
الثلاثاء: 24-5-2016

Advertisement


H