10 يونيو, 2016  



شارك آلاف المشيعين في تكريم أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي عشية مراسم تأبينه التي ستجري على مدار يوم كامل في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي، مسقط رأس الراحل بطل العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات.

وتدفق آلاف الأشخاص أمس الخميس إلى ساحة رياضية في لويفيل، حيث استمعوا إلى أدعية وتلاوات من القرآن.

وكان محمد علي، الذي يلقب نفسه بـ"الأعظم"، قد توفي في مستشفى في أريزونا في الثالث من يونيو بعد معاناة من متلازمة باركنسون على مدار 30 عاما. وكان من بين المشيعين منظم مباريات الملاكمة الشهير دون كينج والملاكم المعتزل شوجار راي ليونارد.

كما كان المغني البريطاني يوسف إسلام من بين حاملي نعش علي.

ويتوقع أن يشارك مئات الآلاف في تشييع جنازة كلاي صباح اليوم الجمعة. كما يتوقع أن يشارك نحو 22 ألفا في مراسم تأبين كلاي ظهر الجمعة.

ولن يشارك الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الجنازة بسبب انشغال ابنته بتخرجها في المدرسة الثانوية، لكن فالري جاريت، وهي إحدى أقرب معاونيه، ستقرأ رسالة نيابة عنه.

وشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الجمعة. ومن أبرز المشيعين أيضا الممثل ويل سميث وأبطال سابقين في لعبة الملاكمة ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ.

Advertisement


H