04 أكتوبر, 2016  

دعم القراءة يعزز الهدف الرئيسي الذي تولي له دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر اهتمام، وهو النمو بالإنسان على اعتبار أنه اللبنة الرئيسية لعاد الدولة الناجحة. ومن هذا المنطلق، بدأت الإمارات بإعداد قانون للقراءة يحدد المسؤوليات الوطنية لتنفيذ استراتيجية متكاملة.

كما اعتمدت الدولة صندوقا خاصا يرفد القراءة بـ100 مليون درهم، لدعم كافة الأنشطة المتعلقة بها، كما يدعم الصندوق الجهات التي تعنى بالقراءة وتسعى لرفع شأنها. واعتمدت إمارة دبي استراتيجية وطنية للقراءة حتى عام 2026 تتضمن 30 توجها وطنيا.

التفاصيل في التقرير من برنامج مدارات، ويستضيف المذيع محمد الكعبي الدكتور أنور حاميم بن سليم مستشار ومدرب تنمية بشرية وإبداع وابتكار، للحديث حول هذا المحور.

Advertisement


H