05 أكتوبر, 2016  

في كل عام وفي مثل هذا اليوم، الخامس من شهر أكتوبر، يحتفي العالم بيوم المعلم، كونه سر التنمية والعطاء، وباني الطريق إلى المستقبل، ودافع عجلة التقدم والرقي والنماء، حيث من خلاله ترتكز جودة المخرجات التعليمية، وتقديرا له واعترافا بمجهوداته الجبارة التي من خلالها نمت وتطورت العقول والأفكار.

ومن هذا المنطلق قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بإنشاء مجلس المعلمين للوقوف عند أبرز الاحتياجات وأهم المستجدات التي تطور من كفاءة هذا الكيان المهم والرئيسي في بناء الأجيال، حيث قامت بوضع اعتبارات خاصة لتحسين الكفاءات.

في فقرة تقرير الصباح لهذا اليوم من برنامج دبي هذا الصباح، تلتقي رهف الطويل بالأستاذة فاطمة الدربي، نائب رئيس مبادرة سفراء الإيجابية في دبي، ومعلمة سابقة ومربية أجيال.

Advertisement


H