16 يناير, 2017  

منذ توسع شبكة الإنترنت والانتشار غير المسبوق للاتصالات، والعالم يشهد موجات من القرصنة الإلكترونية التي لا تقف عند حد ولا تستثني جهة، وعما سيحدث هذا العام 2017 حدد علماء أمن المعلومات أبرز توقعاتهم بناءً على معطيات ما حدث من تجارب مريرة مع هذه الانتهاكات.

ومن المتوقع أن تخصص الشركات المزيد من مخصصاتها المالية في أنظمة الكشف المبكرة عن الهجمات وإيقافها بدلاً من الحلول الوقائية والصيانة، حيث توقعت شركة "غارتنر" أن 10% من الشركات ستستخدم تقنيات وأدوات الخداع بغرض سد الفجوة في الكشف عن الهجمات المبهمة أو غير معروفة المصدر.

حول هذا الموضوع استضاف برنامج مدارات، شهاب النجار خبير أمن المعلومات والبيانات، شاهد الفيديو:



Advertisement