19 يناير, 2017  

قال مدير مشروع أميركي - مصري مشترك لتوثيق وحفظ التراث إن مصر سترمم مئات التوابيت الفرعونية التي يبلغ عمرها آلاف السنين في إطار المشروع.

ويعمل المشروع الذي تموله الولايات المتحدة على ترميم أكثر من 600 تابوت خشبي من حقب مختلفة للحضارة المصرية القديمة والتي كانت مخزنة في المتحف المصري بالقاهرة.

وقال مدير إدارة ترميم الآثار في المتحف المصري مؤمن عثمان إن هذا المشروع بالغ الأهمية وهو الأكبر من نوعه على مستوى العالم لجهة عدد التوابيت التي ستوثق وترمم.

والمشروع جزء من اتفاقية أشمل أبرمتها الولايات المتحدة ومصر العام الماضي لمنع تهريب التراث الثقافي المصري الثري.

وانتشرت سرقة الآثار في مصر خلال سنوات الفوضى التي تلت انتفاضة 2011 الشعبية، إذ سرق قدر غير معلوم من الآثار من المتاحف والمساجد ومخازن الآثار ومن التنقيب غير القانوني.



تفاصيل إضافية في التقرير التالي:

Advertisement


H