19 فبراير, 2017  

ستضيف أبوظبي احتفالات اليوم الوطني الكويتي، تحت شعار «كويتي ويحتفل بداره»، بتنظيم من مؤسسة تيرنبيري الكويت للمؤتمرات والمعارض، وبالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وذلك 24 فبراير الجاري في ياس مول، بحضور ضيف الشرف الشيخ فهد اليوسف السعود الصباح، وعدد من كبار الشخصيات.

ويقدم الاحتفال فرصة للزوار، للتعرف على تراث وثقافة الكويت، من خلال العروض التراثية.

ويتضمن الاحتفال، الذي يديره الإعلامي الكويتي وائل الحويدر المذيع بتلفزيون دولة الكويت، والإعلامية الإماراتية حصة الفلاسي العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة، من بينها مسابقات تراثية للأطفال وهدايا تذكارية توزع على المشاركين تمثل أبراج الكويت وتقديم الأعلام الكويتية.

وسيتم توزيع 500 شتلة من الزهرة الوطنية لدولة الكويت «العرفج»، ضمن «الفعالية البيئية»، بمشاركة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، والتي تم إعادة إنتاجها في مشروع بيئي رائد مشترك بين الجهات الحكومية المعنية، والفرق التطوعية.

ويستضيف المهرجان «الفعالية العلمية»، بمشاركة مخترعين شابين كويتيين، اللذين سيعرضان أحدث اختراعاتهما، إضافة إلى الأنشطة الفنية بمشاركة أشهر الرسامين الكويتيين الفنان محمد الشيخ الفارسي، الذي سيعرض لوحات فنية وورش عمل فنية مباشرة للأطفال، تتضمن أجمل رسومات في حب الإمارات والكويت، وتوزيع الهدايا عليهم.

ويتخلل برنامج المهرجان فقرة «أنا كويتي وأحب الإمارات» لذوي الإعاقة، حيث سيشارك فيها سفير مرض «متلازمة الداون» بالكويت الطفل علي شهاب، وذلك إيماناً من اللجنة المنظمة بأهمية إشراك جميع أفراد المجتمع في هذه الاحتفالية، وستختتم فعاليات المهرجان بعروض وأهازيج وطنية للفرقة الشعبية التراثية.

وأكد الدكتور علي عباس النقي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان والرئيس التنفيذي لمؤسسة تيرنبيري الكويت للمؤتمرات والمعارض أن التاريخ يشهد على مدى صلابة وقوة العلاقات بين دولة الكويت ودولة الإمارات، وذلك لما حظيت به من دعم وحماية من قيادتي البلدين الحكيمتين وإيماناً من الشعبين الشقيقين بقوة روابط الدم والقربى.

وأضاف النقي أن اختيار إمارة أبوظبي مكاناً لهذا الحدث الوطني الكبير يأتي، لما تتمتع به من تميز وتطور سياحي واقتصادي وثقافي وبيئي.

أكد مبارك الشامسي مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أن المشاركة في هذه الاحتفالات تأتي تعبيراً عن مشاعر الحب والاعتزاز بالأشقاء في دولة الكويت الشقيقة، حيث حرصنا على مشاركتهم فرحتهم بالأعياد الوطنية، وسيقدم الاحتفال فرصة للزوار، للتعرف على تراث وثقافة الكويت، من خلال عروض فنية ثقافية وتراثية.

Advertisement