23 فبراير, 2017  

بدأ الفنان الفرنسي أبراهام بوانشيفال، مغامرة جديدة بالإقامة داخل كتلة من الحجر لمدة أسبوع، وذلك بعد أن أمضى في السابق أسبوعين داخل نحت مجوف لدب.

ويسكن بوانشيفال في فتحة على مقاس جسده داخل صخرة من 22 فبراير/ شباط حتى أول مارس/ آذار المقبل في متحف بالي دو طوكيو للفن المعاصر في العاصمة الفرنسية باريس.

وسيتغذى بوانشيفال على الفاكهة المطهية والأطعمة المهروسة بالإضافة إلى الحساء جميعها موضوعة في فتحات صغيرة داخل الكتلة الحجرية المجهزة أيضا بفتحة تهوية وأغراض مثل كتيب للتدوين.

وقال الفنان الذي صنع اسماً لنفسه من خلال العيش داخل أماكن مغلقة، لصحفيين إن أفضل طريقة لفهم الأشياء لا تكون من بعيد لكن بدخولها.

وأضاف "أقول لنفسي انتظر ما هذا الشيء في الحقيقة؟ وتسأل نفسك السؤال وتقول لنفسك ‬‬حسنا.. انتظر.. بدلاً من أن تنأى بنفسك وتبعد نفسك عنها، دعنا ندخل ونرى ما الذي سيحدث في الواقع‭‭‭'‬‬‬".

Advertisement