26 فبراير, 2017  

يتنافس الممثلان الأمريكيان دنزل واشنطن وكيسي أفليك على جائزة أفضل ممثل في حفل الأوسكار الذي الجائزة التي يصفها المتابعون بأنها أكبر عنصر تشويق في الحفل.

وفي الوقت الذي يتوقع فيه النقاد فوز الفيلم الموسيقي (لا لا لاند) بجائزة أفضل فيلم، فإن المنافسة لن تحسم إلا في اللحظات الأخيرة بين أداء واشنطن في فيلم الدراما العائلية (فنسيس) وأداء أفليك في الفيلم الذي يفطر القلوب (مانشستر باي ذا سي).

وقال مات أتشيتي رئيس تحرير موقع روتن توميتوز دوت كوم للنقد الفني، "هناك ميل كبير لدنزل واشنطن وهناك أيضا الجدل الذي أثير العام الماضي بشأن أن جوائز الأوسكار بيضاء للغاية وهو ما يجب أن يكون في أذهان من يصوتون على الجائزة." في إشارة منه إلى مزاعم تقول إن جوائز الأوسكار تمنح على نطاق أوسع للفنانين من أصحاب البشرة البيضاء.

وإذا ما كانت الجائزة من نصيب واشنطن (62 عاما) سينضم إلى ميريل ستريب وجاك نيكولسن ومجموعة صغيرة من الممثلين الذين فازوا بالجائزة ثلاث مرات.

أما أفليك (41 عاما) -وهو الأخ الأصغر للممثل بن أفليك- فيسعى للحصول على الجائزة للمرة الأولى، وهو الذي حصد 90 % من الجوائز السابقة وجوائز النقاد إلا أن واشنطن المدهش اقتنص منه جائزة رابطة الممثلين الأمريكيين (جيلد) في يناير/ كانون الثاني.

شاهد لحظة مد السجادة الحمراء وسط حضور إعلامي مكثف:

Advertisement