12 مارس, 2017  

حثت الشرطة الأسترالية محبي المغني جاستن بيبر وأسرهم على توخي الحذر على الانترنت، بعد أن وجهت اتهامات بأكثر من 900 جريمة ضد رجل انتحل شخصية المغني الشهير على الانترنت.

ووجهت شرطة كوينزلاند بالفعل اتهامات للرجل الذي يبلغ من العمر 42 عاما بارتكاب جرائم خطيرة تتعلق بحيازة مواد لاستغلال الأطفال واستخدام الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي لاستدراج ما هم دون 16 عاما.

لكن فحصا لجهاز الكمبيوتر الخاص به أدى لتوجيه 931 اتهاما آخر ضد الرجل الذي لم تكشف الشرطة عن اسمه.

وزعمت الشرطة أن الرجل يستخدم منصات إلكترونية مثل فيسبوك وسكايب للتواصل مع ضحاياه والسعي لحصول على صور فاضحة من الأطفال في جرائم ترجع إلى عام 2007.

وقال جون راوس وهو مسؤول بوحدة في الشرطة معنية بمكافحة استغلال الأطفال على الانترنت "حقيقة أن كثيرا من الأطفال يمكن أن يصدقوا أنهم يتواصلون مع هذا النجم، يجب تسليط الضوء على ضرورة إعادة التفكير بشكل جدي في الطريقة التي نُعّرف بها أطفالنا بأمن الانترنت."

وأضاف في بيان أن الواقعة تبرز كلا من مدى ضعف الأطفال الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الاتصال وقدرة مستغلي الأطفال على الوصول إلى ضحاياهم في أي مكان في العالم ومهارتهم في استدراجهم.

Advertisement


H