30 أبريل, 2017  

من المتوقع أن تنضم إلى دوريات الشرطة في استونيا، دمى صغيرة لتهدئة الأطفال الذين يتعرضون لحوادث أو مواقف صعبة.

وبموجب الخطة ستنضم الدمى الصغيرة إلى 100 من دوريات الشرطة في الدولة الواقعة في البلطيق تزامنا مع احتفال استونيا بيوم الطفل في الأول من يونيو/ حزيران، فيما توضع مجموعات أخرى من دمى الأطفال في مراكز الشرطة.

وقال كور فاهتريك المشرف على جمعية "تروما تيدي" الخيرية صاحبة الفكرة، "نأمل أن تساعد الدمى في الترفيه عن هؤلاء الأطفال وتقدم لهم العون إذا ما احتاجوا."

ووفقا لإحصاءات الشرطة الاستونية، يتعرض نحو 200 طفل سنويا لحوادث مرورية.

وقال ضابط الشرطة لي بارينسون إن الدمى ستستخدم أيضا في تهدئة الأطفال الذين يتعرضون لصدمات أخرى مثل العنف المنزلي.

Advertisement


H