18 يوليو, 2017  

أبدت النجمة تشارليز ثيرون أملها في تحقيق التوازن في عالم أفلام الجاسوسية الذي يهيمن عليه الرجال بدورها في فيلم الحركة والإثارة الجديد (أتوميك بلوند).

وقالت ثيرون (41 عاما) في العرض الأول للفيلم في برلين "لمست إمكانيات في هذه الشخصية... أردت استكشاف امرأة تلعب دورا في هذا العالم بنفس القواعد التي تنطبق على الرجال".

وكانت ثيرون حصلت على جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم (مونستر) عام 2003.

وتدور أحداث فيلم (أتوميك بلوند) المأخوذ عن سلسلة روايات (ذا كولديست سيتي) المصورة للكاتب أنتوني جونستون حول شخصية لورين بروتون عميلة جهاز المخابرات البريطاني (إم.آي 6) التي تؤدي ثيرون دورها والمكلفة باستعادة قائمة بأسماء العملاء المزدوجين في مدينة برلين عام 1989.

وسيعرض الفيلم في دور السينما يوم 28 يوليو تموز.

ويهيمن الرجال على أفلام الجاسوسية مثل سلسلة أفلام (جيمس بوند) و(مهمة مستحيلة) و(بورن).

وتقول ثيرون التي تستعرض مهارتها القتالية في الفيلم "مثل هذه المهارة كانت تحديا بحق. أردت أن يؤمن الناس بأنها (لورين) بهذه القوة".

Advertisement


H