14 يناير, 2018  



أعلنت ريما فقيه ملكة جمال أمريكا السابقة خلال مقابلة لها في برنامج "ذا إنسايدر" أنها بدأت مهامها رسمياً كمدير تنفيذي لمسابقة ملكة جمال لبنان.

وأضافت فقيه اللبنانية الأصل والتي شغلت الصحف العالمية والعربية بجمالها وملامحها العربية أنها كانت تحلم بهذا المنصب منذ زمن بعيد، فهي تملك تصوراً مختلفاً للمسابقة وتسعى إلى تطويرها وإيصالها إلى أماكن جديدة، لأن ملكة جمال لبنان ليست وجهاً جميلاً فحسب، وإنما تحمل اسم لبنان وتعكس وجهه الحقيقي أينما حلت.

وصرحت ريما أن المفاوضات بينها وبين الجهات المختصة استمرت طيلة عامين، وانتهت أخيراً بإيكال المهمة إليها، مشيرة إلى أنها تعاقدت هي وزوجها وسام صليبي المنتج والموسيقي مع تلفزيون MTV من أجل تقديم المسابقة بأجمل صورة، مشيرة إلى أن تجربتها في مسابقات الجمال السابقة ستساعدها في إدارة المسابقة وتنظيمها.

ولدت ريما فقيه بقرية صريفا، في محافظة النبطية جنوب لبنان، لعائلة مكونة من الوالدين حسن فقيه ونادية فقيه، وخمسة أبناء، هاجرت العائلة عام 1993 من صريفا إلى جامايكا، ومنها فيما بعد إلى نيويورك بالولايات المتحدة، حيث عاشت ريما شبابها وحياتها الجامعية، وتخرجت من جامعة "ميتشيغان" في ديربورن تخصص إدارة الأعمال.

فازت ريما في 19 سبتمبر 2009 بمسابقة ملكة جمال "ميتشغان"، مما أهلها للمشاركة في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة التي فازت بها في 16 مايو 2010، وسبق لها أن شاركت في لبنان عام 2008 في مسابقة ملكة جمال لبنان المغترب فجاءت وصيفة ثانية، كما شاركت في مسابقة ملكة جمال الكون 2010 ولم تترشح للنهائيات.

Advertisement


H