في لقاء حصري مع الشاعر مينا مجدي لبرنامج إنسايدر، كشف أن الفنانة الراحلة غنوة كانت تحضر مفاجأة لشقيقتها الفنانة أنغام وهي أغنية "وحشتيني"، وذلك في بادرة منها للتصالح مع أختها وتجاوز كل الخلافات التي حدثت بينهما. إلا أن الموت لم يمهلها وفارقت الحياة قبل أن تنهي هذا المشروع الإنساني.

وذكر الشاعر مينا أنه دار حوار بينه وبين غنوة قبل وفاتها بأنها حريصة على لم الشمل، وأبدت رغبتها الأكيدة في تجاوز الخلافات والتصالح مع شقيقتها.

وقال الشاعر مينا: "كان كلامها كله منصب حول علاقة الأخوة اللي بينها وبين أختها أنغام .. موش الفنانة أنغام. ودة اللي كانت بتركز عليه دايماً". وبعد تفكير قرر الشاعر مينا مساعدة "غنوة" على التصالح مع شقيقتها ولكن ماذا يفعل؟

بعد تفكير قرر أن يكتب هذه الأغنية:

وحشاني يا أختي جدا ً .. وحشتني الذكرات .. مهما الأيام خدتنا .. عمري ما أنسى اللي فات .. في بيننا حاجات كتيرة .. وانتي يا أختي الكبيرة .. عندي ست البنات.

وذكر الشاعر مينا قائلاً: " قالت لي نعمل كدة بس بشرط.. أوصلها فيه الكلام دة وأقولها ان غلاتها عندي زي ما هيه واني محتاجة انها تكون جنبي ونرجع تاني الأيام الحلوة اللي كنا بنعيشها سوا". وأضاف: "كانت فرحانة أوي ومستعجلة انها تغني الغنوة لكن الموت فاجئها قبل ما تقوم بتسجيل الأغنية".

 

يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات تحدثت عن أن أنغام سوف تقوم بتقديم هذه الأغنية، فهل تقدم أنغام أغنية شقيقتها الراحلة؟ .. الشاعر مينا مجدي  علق على ذلك بأنه طلب جماهيري وشبه استفتاء عفوي أجمع عليه الناس وتمنى أن يتحقق ذلك قائلاً: "أنغام لو غنتها ده هيبقى لفتة إنسانية منها وتكريم لروح أختها.. ويبقى كمان أقوى رد على كل الشائعات المنتشرة حول الخلافات بين الشقيقتين".

Advertisement