26 مارس, 2019  

كشفت إدارة مهرجانات بيت الدين في مؤتمر صحافي عقد قبل عدة أيام عن برنامج الحفل الذي يحتفل هذا العام بدورته الـ 35. وعلى هامش المؤتمر شاركت الفنانة ياسمينة جنبلاط حفيدة الفنانة الراحلة اسمهان، وغابريال يارد بأمسية موسيقية غنائية بعنوان "اللقاء على شرق جديد". يذكر ان إدارة مهرجانات بيت الدين اختارت لهذا العام ياسمينة جنبلاط وغبريال يارد لأطلاق حفل الافتتاح أيضا الذي سيقام يوم 18 تموز. وسترافق يارد وياسمينة في بيت الدين الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية، وموسيقيين من الأوركسترا الشرقية، بقيادة المايسترو ديرك بروسي. 

ويتضمن البرنامج أمسيات موسيقية عدة من أبرزها حفل غنائي يعيد إحياء أغاني الأسطورة الفرنسية بربارا، مع النجم جيرار ديبارديو يوم 20 تموز، يرافقه على البيانو جيرار داغر. 

أما في 23 و24 و25 تموز، فسوف تعرض مسرحية "الأجنحة المتكسرة" لجبران خليل جبران، وهي مسرحية موسيقية مع "نديم نعمان" و"دانا الفردان"، وهي ابرز الأعمال المسرحية التي تناولت روايات المؤلف جبران خليل جبران. 

وفي 30 تموز، يقام حفل موسيقي مزدوج بالعزف على البيانو يحييه "عبد الرحمن الباشا"، و"بيلي عيدي". 

ويشارك قيصر الغناء العربي "الفنان كاظم الساهر"، الذي يحتفل هذا العام بعشرين عاماً من النجاحات، بثلاثة أيام سيرافقه خلالها عازف البيانو اللبناني ميشال فاضل عزفاً واوركسترا كيف الفيلهارمونية. 

أما يوم 6 آب، فيشارك الفنان "عمر الرحباني" وفرقته الموسيقية "باسبورت"، في عمل فني منوع، يجدد في قسم منه أبرز أعمال الأخوين رحباني، وعمر هو من أبناء الجيل الثالث للأسرة الرحبانية. 

وختام المهرجان سيكون تكريما لاحياء الذكرى الـ 90 سنة لميلاد العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ الذي يغنيه الفنان المغربي عبدو شريف الذي لقب بـ"العندليب الجديد" ترافقه في بيت الدين الأوركسترا الوطنية للموسيقى الشرقية. 

سيكرّس القيّمون على المهرجان هذه السنة أمسيات فنيّة إضافةً لأمسيتين تكريميتين الأولى للراحل جبران خليل جبران والثانيّة للراحل عبد الحليم حافظ.

Advertisement