29 نوفمبر, 2018  

 قال تعالى: "المال والبنون زينة الحياة الدنيا"، فالأطفال زينة وروعة هذه الحياة لأنّهم رمز البراءة والعطاء والحياة.

يعد اليوم العالمي للطفل من أهم الأحداث التي يتم الاحتفال بها في بلدان كثيرة وفي أوقات معينة من العام، والذي يصادف اليوم العشرون من شهر نوفمبر من كل عام، هذا وقد قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتوصية بأن تقيم جميع البلدان يوماً عالمياً للطفل يحتفل به بوصفه يوماً للتآخي والتفاهم. من خلال رسم الأشكال على وجوه الأطفال وإقامة الاحتفالات في العديد من المدارس لزرع الحب والتآخي والتفاهم على النطاق العالمي بين الأطفال وقد أعلنت الأمم المتحدة في هذا اليوم أيضاً قانون حقوق الطفل.

هذا ودعا الدين الإسلامي إلى ضرورة الاهتمام بالطفل قبل ولادته إلى أن يصير شابا، وذلك  بتغذيته ورعايته واختيار أفضل الأسماء له قبل ميلاده حتى لا يكون منبوذا من قبل الآخرين في المجتمع مع توفير كافة التطعيمات اللازمة له عند ميلاده، وتوفير الاحتياجات المادية من التغذية والتربية والاحتياجات المعنوية من الحب والأمان والاستقرار والبعد عن المشاحنات الأسرية.

كما دعت منظمة اليونسيف المشاركين في الاحتفال باليوم العالمي للطفل ” يوم الطفل 2018″ ، إلى التوقيع باللون الأزرق على وثيقة حقوق الطفل.

 

Advertisement