12 مارس, 2019  

كرم مهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية بدورته الثالثة الفنان القدير لطفي لبيب عن مجمل أعماله الفنية خلال ختام فعالياته يوم الجمعة الماضي. 

وتسلم الفنان المصري جائزته وبدا عليه تأثرا واضحا وغالبته الدموع على مسرح التكريم، وعن هذه اللحظات قال لبيب في تصريحات لإنسايدر بالعربي "انفعالي بالمهرجان كان انفعال شخص عمل لسنين طويلة، حس بالتكريم في هذه اللحظة من حقي اني انفعل ومن حقي أن افرح وانبسط وعيني تدمع وكل هذه المشاعر مجتمعة في هذا اللقاء، لأن أنا اول مرة أتكرم في بلدي". 

وتخطى مشوار لطفي لبيب مع التمثيل الـ40 سنة قدم فيها العديد من المسرحيات والأفلام والمسلسلات، ومنها "السندريلا والملك فاروق وعمارة يعقوبيان". 

كما أن الفنان يحمل برصيده أكثر من 100 فيلم سينمائي منها فيلمي "كنغر حبنا وابو شنب". وعن الفيلم الذي شكل نقلة نوعية في حياة الفنان المهنية قال "النقطة الفارقة في حياتي كفنان وممثل أنا أعتبرها في فيلم السفارة في العمارة وهو فيلم سيبقى، ما أجمل الأستاذ عادل في العمل". 

وتحدث لطفي لبيب عن محطة مسرحية مهمة في حياته كانت في مدينة دبي "انا اشتغلت في دبي 3 سنين و8 شهور وكنت صاحب الريادة في المسرح في دولة الإمارات، حتى انهم ذكروني في موسوعة الشارقة أني أول ممثل عمل مسرح هناك وكان مسرح لنجيب محفوظ". 

وختم لطفي بالحديث عن كتابته لمسلسل تلفزيوني بعنوان "أم النيل" وتدور قصته حول فتاة أمريكية زارت مصر في عام 1910 وتوفيت سنة 1961، وتركت خلفها أكبر ملجأ في العالم حسبما قال.

Advertisement


H