18 أبريل, 2019  

بحضور كوكبة من النجوم والإعلاميين وأهل الصحافة أُقيم العرض الخاص لمسرحية “الملك لير” على مسرح الماركيه التجمع الخامس، وكان في استقبالهم على السجادة الحمراء المخرج والمنتج مجدي الهواري، ومحمد هاني. 

ومن ابرز الشخصيات التي حضرت الحفل الفنان صبري فواز، والفنان أشرف عبد الغفور، والفنان سيف عبد الرحمن، والفنانة ليلى علوي، والفنان هاني رمزي وزوجته، والفنانة لبلبة، والفنانة أنوشكا، والفنانة رجاء الجداوي. كما حضر الفنان علي الحجار، والفنان أحمد فلوكس، والفنانة داليا البحيري، والفنان كمال أبو رية، والفنانة سهير المرشدي، والفنانة حنان مطاوع، والفنانة إلهام شاهين، والفنان شريف رمزي وغيرهم، بالإضافة لأسرة الفنان يحيى الفخراني وهم ابنه المخرج شادي الفخراني، وزوجته الكاتبة لميس جابر. 

ومن الإعلاميين حضر الإعلامي خيري رمضان وزوجته، والإعلامية لميس الحديدي، والإعلامية منى الشاذلي، والإعلامية بوسي شلبي، والإعلامي مجدي الجلاد وزوجته، والإعلامي خالد صلاح وزوجته الإعلامية شريهان أبو الحسن، والإعلامي مفيد فوزي، والإعلامي عماد الدين حسين، والإعلامية سناء منصور، والإعلامية مفيدة شيحة. 

تتناول مسرحية " الملك لير " قصة ملك بريطانيا الأسطوري الذي عاش شبابه فارسا من أقوى الفرسان، وعندما تقدم به السن وقرر تقسيم مملكته بين بناته الثلاث (جنريل) و(ريجان) و(كوردليا) ، طلب من بناته الثلاث أن يعبرن عن حبهن فتملقته جنريل وريجان في إظهار حبهما له، ولكن لم تتملقه ابنته الثالثة، فقالت له :" انا احبك مثل الاشخاص الذين يحبون والديهم ".. 

وهنا غضب عليها لير ظنا منه أنها لا تحبه لذلك طردها من مملكته بلا شىء، ولكن تزوجها ملك فرنسا لرؤيته أنها لا تطمع بشىء من المال، لذلك هو من سوف يتزوجها فلم يستطع الملك العجوز أن يفرق بين المداهنة والنفاق المنمق بالكلمات المعسولة والمزركشة بالمبالغات الكاذبة وبين الحب المخلص، الذي قد لا يجيد تجسيد الإحساس العظيم في تعبير لفظي خلاب، وبهذا فتح «الملك لير» الباب على مصراعيه لتقع مملكته بعد تمزيقها في براثن داهيتين بارعتين في ادعاء الحب وصولاً إلى تحقيق مآربهما لإشباع شهوة السلطة المسيطرة عليهما حين أخذت الابنة الكبرى والوسطى نصيبهما الكبير بالإضافة إلى اقتسام نصيب أختهما الصغرى الصادقة التقية «كورديليا» التي لم تعرف التعبير عن مشاعرها لأنها كرهت ابتذالها في كلمات رغم حبها العميق الأمين الذي تكنه لوالدها وبلادها. 

جنريل وريجان بعد حصولهما علي ميراث " لير " قامتا بطرد أبوهما من المملكة لذا قررت كورديليا " أن تساعد أبوها فأرسلت جيش قوى إلى إنجلترا وقامت حرب بين إنجلترا وفرنسا من أجل تحرير الملك لير، بعد ذلك انهزم جيش فرنسا وانتصر جيش إنجلترا فقامت جونريل وأختها ريجان بإلقاء القبض على كردليا والملك وأسرهما في السجن، وعندئذ عرف الملك لير كم تحبه ابنته كردليا، وأن ما قامت به الأختان الأخريان ماهو إلا تملق من أجل الحصول على العرش فندم ندما شديداً. 

ويشارك في بطولة مسرحية “الملك لير” الفنان فاروق الفيشاوي ليعود لخشبة المسرح بعد غياب 18 عامًا منذ أن قدم مسرحية "الناس اللى فى التالت" عام 2001 للكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة، وشارك فى بطولتها سميحة أيوب وسامى العدل ورشوان توفيق وعفاف حمدى وياسر على ماهر. بالإضافة الى الفنانة ريهام عبدالغفور، والفنانة رانيا فريد شوقي، والفنان أحمد عزمي، والفنانة هبة مجدي، والفنان ناصر سيف، والفنان محمد فراج، والفنان محمد فهيم، والفنان نضال الشافعي، والفنانة ميريهان حسين، ومن إخراج تامر كرم.

Advertisement


H