19 يناير, 2020  

توفيت الممثلة والمنتجة المصرية ماجدة الصباحي يوم الخميس عن عمر ناهز 89 عاما بعد مشوار فني طويل زخر بعشرات الأفلام الاجتماعية والوطنية والدينية.

ونعت نقابة المهن التمثيلية الفنانة الراحلة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك كما سارع فنانون من مختلف الأجيال بمواساة أسرتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم في بيان إن ماجدة "مثلت أيقونة سينمائية جسدت بنجاح جوانب من حياة بنات جيلها كما عبرت عن قضاياهن وأحلامهن بصورة صادقة".

وأضافت أن "ساحة الإبداع السينمائي فقدت نجمة ذهبية قدمت أعمالا خالدة ستظل الأمة تتذكرها كما وثقت لأحداث وشخصيات هامة غيرت وجه التاريخ منها انتصارات أكتوبر والمناضلة جميلة بوحيرد".

ولدت باسم عفاف علي كامل الصباحي وكان ظهورها السينمائي الأول في فيلم (الناصح) أمام إسماعيل يس وإخراج سيف الدين شوكت عام 1949.

تميزت بصوتها الناعم وأدائها المفعم بالمشاعر الدافئة واهتمت بالتعبير عن الفتاة المصرية التواقة للحرية في حقبة الستينيات من القرن الماضي فقدمت أفلام (المراهقات) و(حواء على الطريق) و(الحقيقة العارية).

تجاوز رصيدها الفني 60 فيلما سينمائيا بعضها مأخوذ عن أعمال أدبية مثل (السراب) عن قصة لنجيب محفوظ و(أنف وثلاث عيون) عن قصة لإحسان عبد القدوس و(الرجل الذي فقد ظله) عن قصة لفتحي غانم.

أسست شركة إنتاج سينمائي قدمت من خلالها بعض أفلامها مثل (هجرة الرسول) و(زوجة لخمسة رجال) و(العمر لحظة) و(جميلة) المأخوذة عن قصة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد.

خاضت تجربة إخراج وحيدة في فيلم (من أحب) الذي أنتجته وأخرجته وشاركت في كتابته مع صبري العسكري ووجيه نجيب عام 1966.

تزوجت من الممثل الراحل إيهاب نافع الذي شاركها بطولة عدد من الأفلام مثل (القبلة الأخيرة) و(النداهة).

حصلت على جائزة النيل بمجال الفنون عام 2016 وهي أرفع جائزة مصرية وكرمتها الدولة في عيد الفن عام 2014.

وتشيع جنازة الفنانة الراحلة يوم الجمعة بعد صلاة الجمعة من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.

 

Advertisement


H