31 يناير, 2019  

اختارت شركة نتفليكس العالمية المسلسل الاماراتي "قلب العدالة" الذي تجرى أحداثه في إطار قانوني، وهو من إنتاج شركتي "إيمج نيشن أبوظبي" و"بيلينك برودكشنز"، ليكون أول مسلسل إماراتي يعرض في كل انحاء العالم عبر شبكة نيتفلكس.

ويُعد مسلسل "قلب العدالة" الذي يتكون من 18 حلقة، من أضخم المسلسلات التلفزيونية التي تم إنتاجها وتصويرها في الإمارات، وأول عمل إماراتي درامي يعرض عبر منصة بث عالمية، وثالث عمل فني من إنتاج "إيمج نيشن أبوظبي"

تختاره نتفليكس بعد فيلمي "زنزانة" و"المختارون".

ويذكر أن هذا العمل الدرامي قد انتج بالتعاون مع دائرة القضاء أبوظبي التي قدمت استشاراتها وآرائها في الحلقات والأحداث، كما أتاحت لفريق الإنتاج فرصة الاطلاع على مجموعة من قضايا حقيقية تداولت بين أروقة محاكم أبوظبي، لتقديم أحداث مستوحاة من وقائع وقضايا حقيقية.

وتدور أحداث المسلسل الدرامي حول شخصية فرح، وهي محامية شابة عادت إلى الوطن بعد إنهاء دراستها في مجال القانون بالولايات المتحدة، ويملك والدها، أحد أعرق المحامين في الإمارات، خططاً كبيرة لضمان مستقبل ابنته المهني في شركته المرموقة. ورغم احترام فرح وتقديرها لوالدها، فإنها شابة طموحة تصر على إثبات قدرتها بنفسها، وتسعى إلى تحقيق ذلك من خلال الالتزام والتقيد بالمبادئ والحدود القانونية والثقافية المعتمدة في الدولة.

شارك في بطولة المسلسل مجموعة من النجوم منهم فاطمة الطائي التي حاورتها مراسلة الانسايدر بالعربي رندة جبر عن تجربتها في المسلسل فأجابت: " فاطمة هذا الشيء نحن كنا نتمنى انه يوصل لأكبر عدد من المشاهدين لأنه تصور بالمحبة وهذا الشيء خلاه واقعي". أما عن الشخصيات فقالت: "الشخصيات فعلا من الواقع وحسسنا أنه بنعمل شيء ملموس والناس تتواصل بطريقة مباشرة والناس تصير تحب تعرف أكثر منه".

هذا وكشفت فاطمة للبرنامج عن إحتمال تصوير جزء ثانٍ، خصوصا أن العمل جديد، ويقدم نصائح توعوية هامة.

المسلسل تأليف والتر باركس، الذي رُشح لجائزة أوسكار "سماني ملالا، وفلايت"، إنتاج وليام فينكلستين، الحائز على جائزة إيمي، إخراج المصري أحمد خالد موسى، بطولة فاطمة الطائي، ومنصور الفيلي ومحمد العامري، وملاك الخالدي.

 

Advertisement


H