20 يناير, 2020  

حقق الفيلم الكوري الجنوبي "طفيل" (باراسايت) مفاجأة بفوزه بالجائزة الكبرى لنقابة ممثلي الشاشة بالولايات المتحدة يوم الأحد واقتنص خواكين فينيكس ورينيه زيلويجر لقبي أفضل ممثل وممثلة ليعززا فرصهما في الفوز بالأوسكار الشهر المقبل.

وأصبح "باراسايت" الذي يتناول فجوة الثروة في كوريا الجنوبية أول فيلم بلغة أجنبية يفوز بلقب الجائزة الكبرى في تاريخ جوائز نقابة ممثلي الشاشة الذي يمتد إلى 26 عاما.

ورغم طاقمه غير المعروف فقد تفوق الفيلم على أعمال أمريكية ومنها "الأيرلندي" (ذي أيرشمان) و "ذات مرة في هوليوود" (وانس آبون آتايم إن هوليوود) اللذان اعتمدا على نجوم بارزة.

وفاز الممثل براد بيت بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "ذات مرة في هوليوود"، وتوجت لورا ديرن بلقب أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "قصة زواج" (ماريدج ستوري).

وتحظى جوائز نقابة ممثلي الشاشة بمتابعة كبيرة باعتبارها مؤشرا لجوائز الأوسكار.

 

Advertisement


H