10 يناير, 2019  

استبعد الممثل كيفن هارت تقديم حفل جوائز الأوسكار هذا العام لأنه لم يعد لديه وقت كاف للتحضير للحفل بعد أيام من قوله إنه يعيد النظر في قراره الذي اتخذه في ديسمبر كانون الأول بعدم تقديم الحفل إثر انتقادات له عن تصريحات سابقة مناهضة للمثليين.

وأبلغ هارت شبكة (إيه.بي.سي) أنه لم يعد قادرا على مناقشة التصريحات المعادية للمثلية التي أدلى بها على تويتر عامي 2010 و 2011، والتي أثارت غضبا أدى لتنحيه عن دوره كمقدم للحفل، قائلا إن تفسيراته واعتذاره السابق يفيان بالغرض.

وقال خلال المقابلة التي اتسمت أحيانا بالتوتر مع الشبكة "لقد انتهى الأمر".

وكانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قد أعلنت في ديسمبر كانون الأول أن هارت سيقدم حفل الأوسكار لكنه تنحى بعد ذلك بسبب تغريداته.

وفي الأسبوع الماضي قال هارت إنه يعيد النظر في قراره بعد أن قالت مقدمة البرامج الكوميدية المثلية إلين ديجينرس، التي سبقت وقدمت حفل الأوسكار، إنها اتصلت بالأكاديمية لتؤيد تقديم هارت للحفل. وبحلول اليوم الأربعاء بدا أن الجدل قد حُسم.

لكن هارت قال في المقابلة "لا. لن أقدم حفل الأوسكار هذا العام". لكنه لم يستبعد تقديم الحفل في سنوات لاحقة.

 

Advertisement