08 ديسمبر, 2019  

قال المخرج التايواني أنج لي إن غياب الصين هذا العام عن جوائز الحصان الذهبي "خسارة" وذلك بعد أن أمرت بكين بمقاطعة الجوائز التي تعتبر النسخة العالمية من جوائز الاوسكار للأفلام الناطقة باللغة الصينية بسبب جدال ثار في دورة العام الماضي.

وقالت الهيئة المشرفة على الأفلام في الصين في أغسطس آب إنها منعت صناعة الأفلام في البلاد من المشاركة في جوائز الحصان الذهبي التي تقام في تايوان دون أن تقدم أي أسباب، في أحدث مؤشر على تصاعد التوتر بين بكين وتايبه.

وجاءت هذه الخطوة بعدما أثار الحدث السنوي ضجة العام الماضي في الصين وبين النجوم الصينيين الذين حضروا الحفل حينما أدلى المخرج التايواني فو يو بتعليقات لدعم الاستقلال الرسمي لتايوان.

وقال لي المولود في تايوان والحاصل على جائزة الأوسكار أكثر من مرة وهو رئيس مهرجان الحصان الذهبي "ليس من السهل التعليق على هذا الأمر، والجميع يعرف ذلك. بالطبع إنها خسارة يمكن رؤيتها على السجادة الحمراء أو في الأعمال المشاركة في المهرجان.

"بالطبع نشعر بالأسف بسبب العدد القليل (من الأفلام والمشاركين) هذا العام لكن أيدينا ممدودة للأبد فنحن نرحب بأي مخرج لأفلام ناطقة بالصينية".

وتأسست جوائز الحصان الذهبي عام 1962 وتعتبر واحدة من الجوائز المرموقة في صناعة السينما الناطقة بالصينية ومعظم الأعمال المشاركة فيها تكون في الأساس من البر الرئيسي للصين وهونج كونج وتايوان.

 

 

Advertisement


H