08 أكتوبر, 2019  

أثار المخرج العالمي مارتن سكورسيزي، الحائز جائزة أوسكار، الجدل مؤخراً عندما انتقد الأفلام التي تتناول قصص أبطال خارقين مثل التي تنتجها استوديوهات مارفل، وقال بأنها تفتقد للعمق الذي تعالجه السينما.

وقال مخرج فيلم "ذي آيريشمان": "أنا لا أشاهدها، حاولت ذلك لكنني وجدت أنها ليست أفلاما سينمائية" .

وأضاف سكورسيزي بأن هذه الأفلام أقرب إلى المتنزهات الترفيهية، وليست سينما.

وأثارت تعليقات سكورسيزي صدمة في هوليوود، حيث تحظى أفلام مارفل بشعبية كبيرة، وورداً على هذه التصريحات غرد جايمس غان مخرج "غارديان أوف ذي غالاكسي"، (مارتن سكورسيزي هو من بين المخرجين المفضلين لدي، لقد شعرت بالغضب عندما انتقد الجمهور ذي لاست تمبتايشن أوف كرايست الذي أخرجه سكورسيزي من دون رؤية الفيلم، أشعر بالحزن لأنه يحكم الآن على أفلامي بالطريقة نفسها).

أما كاتب السيناريو في سلسلة «دكتور ستراينغ»، سي. روبرت كارغيل، فكتب "أي شخص يعتقد أن مارفل تحاول فقط تنظيم جولات في متنزهات هو ظالم وساخر. "

من جهته قال الممثل صامويل ال جاكسون بإن كلام سكورسيزي يشبه تصريحاً بأن باغز بني ليس مضحكاً، وأضاف: "الأفلام هي أفلام، فليس الجميع معجبون بأفلامه أيضاً، نحن نحبها، لكن ليس الجميع، هناك الكثير من الإيطاليين الأمريكيين الذين لا يعتقدون بأنه يمثلهم في أفلامه... لكل شخصٍ رأيه الخاص، لذا لا بأس، هذا لن يجعل أحداً يتوقف عن صنع الأفلام."

Advertisement


H