08 يناير, 2019  

بعد جولة ناجحة في لندن ، تحط مسرحية "عطيل" أو أوثيللو التي تعد واحدة من أشهر مسرحيات شكسبير المعاصرة رحالها في دبي لأول مرة. وتتناول المسرحية مواضيع عديدة من بينها العنصرية، والحب، و الغيرة، والخسارة، والخيانة.

صراع الخير والشرّ كان هو المحور الأساسي في مسرحية عطيل صوَّر شكسبير هذا الصّراع بتفاصيله الصغيرة جدًا وجعل النهاية بانتصار الشر وموت الخير على غير المتوقّع. وقد جاءت مسرحية عطيل بنفَسٍ ملحميّ يرجحه بعض النّقاد إلى تأثّر شكسبير بحكايات ألف ليلة وليلة.

نُشرت مسرحية "عطيل" أول مرة عام 1722 في مجلة أعمال شكسبير المعرفة  فولير الأول وكانت قد مُثّلت قبلها في بلاط الأمير جيمس الأول في لندن عام 1604.

واعتبرت مسرحية عطيل من ضمن أعمال شكسبير الدرامية الكبرى فقد كانت تمثِّل حالةً فريدةً من الحبّ والغيرة التي يواجهها النّاس في كلِّ المجتمعات ولكنَّ لغة شكسبير الفائضة بالمشاعر والجمال أضفت على المسرحية بعدًا آخر كما أنَّ النهاية المأساوية التي تتميَّز بها مسرحيات شكسبير كانت قد أسهمت في شهرتها.

 

Advertisement


H