08 ديسمبر, 2019  

أعلنت دبي أوبرا عن استضافة العرض الموسيقي المسرحي الأشهر في العالم "فانتوم أوف ذا أوبرا"، للمؤلف أندرو لويد ويبر لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، خلال خريف 2019، بالتعاون مع برودواي إنترتينمت، كما أعلنت فتح باب التسجيل.

وحصدت المسرحية الشهيرة، أكثر من 70 جائزة عالمية مرموقة، من بينها 7 جوائز "تونيز أون برودواي"، و4 جوائز "أوليفييه" في مسارح "ويست إند"، كما حققت رقماً قياسياً في 9 يناير 2006، كأطول المسرحيات عرضاً على مسرح "برودواي"، برصيد 7.486 مرة، متجاوزةً بذلك الرقم القياسي لمسرحية "كاتس".

واستمرت المسرحية في تحقيق نجاحها الباهر منذ يناير الماضي، مع إتمامها العرض رقم 13 ألفاً، كما احتفلت في الشهر نفسه، بإتمامها 30 عاماً مكللاً بالنجاح على مسرح "برودواي". وتحتل النسخة الأصلية للمسرحية، الموقع الأول عالمياً، بعد الانتشار الواسع الذي حققته، حيث بيع منها ما يزيد على 40 مليون نسخة حول العالم.

وسوف يعتلي خشبة المسرح، طاقم من الممثلين وأعضاء الأوركسترا، يبلغ عدده 130، وسيقومون بتأدية العرض وسط ديكورات مذهلة، ومؤثرات خاصة، مع مجموعة من الأزياء المسرحية، التي يصل عددها إلى 230 زيّاً، يحمل بصمة مصممة الأزياء العالمية الراحلة ماريا بيورنسون.

كما ستتضمن المسرحية، أشهر المقطوعات الموسيقية المؤثرة للمؤلف "أندرو لويد ويبر"، بما فيها مقطوعة "فانتوم أوف ذا أوبرا"، و"ثينك أوف مي"، إضافةً إلى "ميوزيك أوف ذا نايت".

يذكر أن أحداث المسرحية، المأخوذة عن رواية "فانتوم أوف ذا أوبرا"، للكاتب جاستون ليرو، تدور حول موسيقي عبقري مشوّه، يلقب بالشبح، ويتخذ من قبو دار الأوبرا في باريس مسكناً له.

 

Advertisement


H