31 يناير, 2019  

تحتفل هولندا بمرور 350 عاما على وفاة الرسام رامبرانت فان راين.

واقام متحف "موريتشويس" للفنون في لاهاي معرضا خاصا يحتوي على كل لوحات رامبرانت في مجموعة خاصة بها.

وتشمل لوحاته آخر بورتريه رسمه الرسام لنفسه وكذلك لوحة "درس التشريح للطبيب نيكولايس تولب" من عام 1632 .

ومن المنتظر أن تفتتح الأميرة الهولندية بياتريكس معرض "عام رامبرانت" رسميا.

وقالت إيميلي جوردنكر مديرة متحف موريتشويس في لاهاي: "يحظى رامبرانت بأهمية كبيرة لدى كل جيل".

وللمرة الأولى يعرض المتحف كل الثماني عشرة لوحة التي أضيفت إلى المجموعة على مدار قرون والتي يطلق عليها مجموعة الأعمال العبقرية لرامبرانت .

وبحسب أحدث النتائج العلمية، فإن إحدى عشرة منها رسمها فعليا، في حين أن خمس منها نسبت إلى رسامين آخري،وسوف يتم فحص اثنتين بشكل أكثر تفصيلا.

ولد الرسام الشهير عالميا في عام 1606 ،وتوفى في الرابع من تشرين أول/أكتوبر 1669 في أمستردام.

ويعتزم متحف ريكز أمستردام، في ظل امتلاكه أكبر مجموعة لرامبرانت، عرض كل أعمال الرسام في مجموعته الخاصة في معرض يبدأ في شباط/فبراير فصاعد.

 

Advertisement


H