22 يناير, 2019  

تسببت شكوى مقدمة من منظم الحفلات محمود عبدالستار إلى نقابة المهن الموسيقية ضد المطرب سامو زين، بوقفه عن الغناء لعدة أيام لحين التحقيق معه، والسبب حسب ما ورد في بيان رسمي صادر عن النقابة هو امتناعه عن الحضور للنقابة للتحقيق معه.

وجاء في البلاغ: "إلى السيد نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر تحيه طيبه وبعد، نرجو من سيادتكم رفع الظلم ورد المظالم ضد المطرب سامو زين الذي خرج من على المسرح ليلة رأس السنة بحجة الصوت".

كاميرا الانسايدر بالعربي تواجدت في مقر  النقابة وتحدثت إلى سامو الذي أشاد بدور النقابة وكشف بأن الأزمة قد انتهت بالفعل قائلاً: " النقابة دائما اخواتنا الكبار واساتذتنا، دائما هم اللي بيشوفوا الحق فين وبيعملوه، الحمدلله كان فيه سوء تفاهم بيني وبين الاستاذ محمود، والحمدلله النقابة كان لها دور في انهاء الخلاف، ووصلنا لنقطة كويسة جدا، الموضوع كله خلص".

واضاف سامو: " بشكرهم بجد على المجهود ووقتهم بشكركم جدا، الاساتذة الموسيقيين على رأسهم كبيرنا هاني شاكر، بشكرهم. الحمدلله كله تمام، انا بقى لي 22 سنة في خير البلد دي، اول مرة تحصل في تاريخي، هم عارفين اني ابن البلد دي وابن النقابة، الأستاذ محمود أخ عزيز وكله تمام".

من جانبه قال محمود عبد الستار: "هو جيه الحفلة استاذ سامو بس كان فيه ترتيبات في الصوت او الفرقة تغيرت، سوء تفاهم بمعنى أصح، وفي حد وصل له حاجة غلط، وكان عندي الاستاذ هاني شاكر بعديه هيغني، المشكلة حصلت بعد الحفلة ما خلصت، وجينا بعد الحفلة هنا للنقابة بيتنا كلنا طبعا، نحل كل المشاكل اللي كانت بينا وبين سامو زين".

هذا وأوضح السيد أحمد أبو اليزيد: "مركز الإعلام الاستاذ خالد عيسى ما طلعش أي بيان في قرار الوقف ده، احنا اتحفظنا علشان ده راجل بنحترمه وبنقدره، حافظنا عليه وهو راجل امتثل للتحقيق، وتراضى هو والمتعهد والموضوع خلص. هو الراجل بيغني من النهارده كمان".

 

Advertisement


H