08 ديسمبر, 2019  

بأجواء احتفالية استقبل المسرح الرئيسي بالقرية العالمية الأسبوع الماضي نجم بوليوود الأكثر شهرة شاروخان الذي تواجد في دبي وقدم عرضا فنيا كبيرا أمام جمهوره الذي تخطّى عدده  10 الالاف شخص. وتأتي زيارة شاروخان الى الإمارات ضمن الجولة الترويجية التي يقوم بها لأحدث أفلامه "زيرو" الذي يبدأ عرضه يوم 21 الجاري، والذي حقق الفيديو الترويجي له على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من 100 مليون مشاهدة، بينما حققت أغاني الفيلم 17 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة، وخلال زيارته لدبي قامت مايا مجذوب من فريق الانسايدر بالعربي بمحاورته لمعرفة المزيد من تفاصيل هذا الفيلم.

قصة الفيلم مميزة إذ يحتفي بعدم الكمال في الجنس البشري والرضا الكامل بما نحن عليه، بما في ذلك نواقصنا وسلبياتنا، فالإنسان هو مزيج من الصفات والسلوكيات قد يكون بعضها غير مثالي، والرسالة التي يحملها الفيلم هو أن نقاط ضعفنا هي جزء من تكويننا، وعلينا أن نتصالح معها. فالإنسان العادي قد يكون بطلا أيضا في محيطه، فكل شخص منا قد يكون بطلا ونجما بشكل أو بآخر، فالأب قد يكون بطلا في عيون أسرته وأبنائه، والصديق قد يكون نجما بين رفاقه ويحصل على تقدير حقيقي بينهم، والموظف الملهم قد يكون مؤثرا في محيط عمله.

واوضح شاروخان أن الفيلم يتحدث عن علاقة بين ثلاث شخصيات رئيسية هي: البطل «راج» الذي أؤدي دوره وهو رجل قصير القامة، لكنه مرح وذكي، ويبحث عن الحب دون علم منه بما يستلزم تقديمه في المقابل، وفتاة تعاني جلطة دماغية وتقوم بدورها الفنانة أنوشكا شارما والشخصية الثالثة هي امرأة جميلة للغاية ومشهورة ولكنها تعاني مشاكل عاطفية رغم أنها قد توحي لكل من يشاهدها بأنها الأكثر حظا بسبب جمالها وتقوم بدورها الفنانة كاترينا كييف، ومن خلال التفاعل بين هذه الشخصيات التي تتسم بالواقعية نبعث برسالة للمشاهد أنه لا يجب أن نشعر بالنقص، لأنه كلما كنت طبيعيا يمكن أن تكون مميزا وحقيقيا، وهذا الأقرب لما يجب أن نكون عليه كبشر. وحتى إن كنت أقل من الطبيعي فقد تجد نفسك بطلا ونجما مؤثرا في محيطك الأسري أو المهني، والفيلم من إخراج أناند إل. راي وتأليف هيمانشو شارما، واستغرق التحضير لهذه الشخصية حوالي  3 سنوات.

اما عن التحديات التي واجهته، فقال شاروخان بأن شخصية القزم بالتحديد تحمل كثيرا من التحديات على عدة مستويات فهناك تحديات تقنية لإظهاري بهذا الحجم الصغير واستخدام خدع بصرية متطورة، ومن الناحية الإنتاجية أيضا حيث قمنا ببناء ديكور للمدن التي قمنا بالتصوير بها مثل نيويورك والهند ودبي على شكل مجسمات. وكشف شاروخان أن التصوير تم أيضاً في مواقع بارزة وشهيرة، ضمت كلاً من الوجهات الترفيهية «ليجولاند دبي»، و«حدائق بوليوود دبي» في «دبي باركس آند ريزورتس»، وأماكن مميزة، مثل دبي أكواريوم، ونافورة دبي، وفندق ذا بالاس داون تاون دبي، بالإضافة إلى مجموعة مميزة من وجهات دبي الفريدة.

 

Advertisement


H