16 أكتوبر, 2019  

ذكرت الشرطة الكورية الجنوبية أنه تم العثور على مغنية كانت من أعضاء فريق البوب الشهير (إف إكس) ميتة في منزلها بعد حديثها عن معاناتها من التنمر على الإنترنت.

وقالت الشرطة إنه تم العثور على جثة تشوي جين-ري، المعروفة باسمها الفني سولي (25 عاما)، في منزلها بمنطقة سيونجنام جنوبي العاصمة سول.

وجاء في بيان الشرطة أن "مدير أعمالها ذهب إلى منزلها بعدما فشل في الوصول إليها بعد أحدث مكالمة هاتفية بينهما في الليلة السابقة".

وأشارت الشرطة إلى أن سولي كانت تعاني من الاكتئاب الشديد. ولم تخض الشرطة في التفاصيل.

وبدأت سولي مسيرتها مع فريق (إف إكس) المكون من خمس فتيات عام 2009 وأصبح الفريق أحد أشهر الفرق الغنائية النسائية في كوريا الجنوبية وساهم في انتشار موسيقى البوب الكورية عالميا.

وانفصلت سولي عن الفريق عام 2015 وقررت التمثيل والغناء بمفردها.

ومؤخرا ظهرت سولي في برنامج تلفزيوني تحدث فيه نجوم لموسيقى البوب الكورية عن تجاربهم مع التنمر والتعليقات المسيئة على الإنترنت.

 

Advertisement


H