تناقش الحلقة السابعة من البرنامج السياسي الإقتصادي "قابل للنقاش" الذي تقدمه الإعلامية نوفر رمول عفلي موضوع (المسعى التفاوضي في ليبيا بين الشك واليقين).

ويناقش البرنامج هذا المسعى الذي بدأ يتبلور خلف واجهة الحرب بين قوات القذافي والقوات الثائرة على نظامه.

وتتمحور هذه الحلقة حول ما إذا كانت الكلمة قادرة على أن تحقق ما لم تحققه الطلقة لوقف حرب أتت على الأخضر واليابس فقتلت المئات وشردت الآلاف منذ اكثر من شهر ونصف ولم يحسم كفة النزاع أي طرف، حيث يأتي هذا التساؤل على ضوء استعداد النظام الليبي للتفاوض حول أي شكل من أشكال الاصلاح السياسي عدا رحيل القذافي، في مقابل تأكيد المجلس الوطني الانتقالي موقفه من أن رحيل القذافي وأبنائه شرط يسبق أي مفاوضات دبلوماسية.

ويتضح موقف المجلس الوطني الإنتقالي من رحيل القذافي وأنبائه من خلال رئيسه مصطفى عبد الجليل الذي لم يعارض منذ البداية فكرة نفي القذّافي خلال حديث له مع صحيفة ايطالية، فيما يكثف في هذه الأثناء عبد الاله الخطيب المبعوث الأممي إلى ليبيا الجهود لاحتواء الازمة سلمياً ويكشف عن أن كلاً من حكومة القذافي والمعارضة المسلحة أعربت عن تأييدها لفكرة وقف اطلاق النار، ولكن البيانات التي أصدرها الجانبان فيما بعد أثارت شكوكاً في استعداد الطرفين لقبول وقف للقتال.

ويستضيف البرنامج كل من محمد زاهد غل المحلل والسياسي التركي، ورياض قهوجي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الشرق لمؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري، ومحمد التومي المحلل السياسي الليبي وعدد من الضيوف للتعليق على موضوع الحلقة.



شاهد حلقات البرنامج

يمكنكم التواصل مع البرنامج من خلال البريد الالكتروني: niqash@dmi.ae

يعرض البرنامج يوم الخميس 07/04/2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 14:00 بتوقيت الإمارات
كما يعاد يوم الثلاثاء الساعة 05:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H