"من سيكون سباقا لاستخلاص الدرس من مقتل أسامة بن لادن؟" عنوان الحلقة الحادية عشرة من البرنامج السياسي الإقتصادي "قابل للنقاش" الذي تقدمه الإعلامية نوفر رمول عفلي .

اصبح العالم بعد الثاني من مايو الفين واحد عشر من دون أسامة بن لادن كما تشتهي ذلك الولايات المتحدة الامريكية التي تعتبره أكبر خطر كان يواجهه أمنها في العقود الأخيرة غير ان مقتل زعيم تنظيم القاعدة الذي زفه اوباما الى الأمريكين لم يغلق باب الجدل ولا التساؤل حول الطبيعة الجديدة للحرب على الإرهاب وفي هذا السياق يطرح برنامج قابل للنقاش في حلقتة الحادية عشرة للتحليل والبحث تساؤلا جوهريا حول من سيكون سباقا لاستخلاص الدرس من وفاة مؤسس تنظيم القاعدة الولايات المتحدة الامريكية ام تنظيم القاعدة ومن يدور في فلكه.

وسيشارك في الحلقة المخصصة لموضوع العالم بعد وفاة اسامة بن لادن من الخرطوم دكتور حسن الترابي الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي السوداني من واشنطن الخبير في الشؤون الأميركية سيد خليل الجهشان من إسلام أباد المحلل السياسي سيد زهير أشرف خان ومن الرباط رئيس المركز المغربي للدراسات و الأبحاث

شاهد حلقات البرنامج

يمكنكم التواصل مع البرنامج من خلال البريد الالكتروني: niqash@dmi.ae

يعرض البرنامج يوم الخميس 05/05/2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 14:00 بتوقيت الإمارات
كما يعاد يوم الثلاثاء الساعة 05:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H