في الحلقة الثانية عشرة من برنامج وجوه عربية - الموسم الثاني - يستضيف البرنامج الأستاذ زهدي الخطيب .

بدأ الأستاذ زهدي الخطيب التدريس في قريته عين يبرود بفلسطين بعد نكبة عام 1948 . رحلته مع الاغتراب بدأت من بيروت حيث عمل في مينائها على السفن التجارية، ومنها انتقل إلى الكويت بعد أن فتحت أبوابها لقدوم المعلمين العرب حيث تقدم زهدي الخطيب للبعثة وحصل على وظيفة في التعليم .

ومن الكويت إلى دبي حيث بدأ في تأسيس التعليم النظامي .

عاش الأستاذ زهدي الخطيب رحلة طويلة مع التعليم في الإمارات .. فمن أبو ظبي مسئولا عن تعليم الكبار إلى مستشارا لوزير التربية والتعليم ، إلى العمل في اليونسكو في باريس خبيرا تربويا ممثلا لدولة الإمارات . وفي بداية الثمانينات انتقل إلى المملكة الأردنية الهاشمية حيث عمل مستشارا ثقافيا لسفارة دولة الإمارات هناك.

في برنامج وجوه عربية يسرد الأستاذ زهدي الخطيب سيرته الذاتية منذ كان مدرسا إلى الآن .. وهي سيرة غنية جدا بإحداثها وشخصياتها وخاصة أن التعليم هو أساس التطور والحضارة في حياة الشعوب والأمم .

يعرض البرنامج يوم الثلاثاء 21/06/2011 الساعة 19:30 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الخميس الساعة 06:00 بتوقيت الإمارات
ويعاد أيضا يوم الجمعة الساعة 16:00 بتوقيت الإمارات
وأيضا يعاد يوم الأحد الساعة 05:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H