-





















هذه المرة تبدو الظروف التي تنمو فيها الأزمة بين إيران والغرب مثيرة للمخاوف أكثر من أي وقت مضى وتجعلها قابلة للتحول من حرب كلام إلى حرب أفعال قد تقوض أسس السلام ليس في منطقة الخليج والشرق الأوسط لوحدها، فإيران التي يسعى الغرب إلى خنق طموحاتها النووية بإيعاز مستمر من إسرائيل تواجه عقوبات اقتصادية أمريكية وأوروبية غير مسبوقة تستهدف شلّ قدرتها على البقاء والاستمرار من خلال فرض حصار على استيراد النفط الإيراني وبالتالي ضرب الموارد النفطية لثاني بلد منتج في أوبك يحصل على ثمانين بالمائة من عملاته الصعبة من صادراته النفطية، لذلك لم تتوان طهران لحظة في التهديد صراحة بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره عشرون بالمائة من إجمالي النفط العالمي.

تهديدات إيران قوبلت بقلق خليجي بالغ تجسد في تحذير الأمير تركي الفيصل المدير السابق للاستخبارات السعودية من أن يؤدي التصعيد الإيراني في الخليج إلى (مغامرة غير محسوبة) مؤكداً استعداد دول الخليج العربية لاستخدام كل الخيارات المتاحة للدفاع عن مصالحها وأمنها الوطني والإقليمي

وترصد هذه الحلقة من برنامج (قابل للنقاش) مع الإعلامية نوفر رمول عفلي ، المنعرج الخطير للأزمة بين الغرب وإيران وما يدور خلف جدار هذا التوتر من ملفات كثيرة تطال تهديدات إسرائيل بضرب المفاعلات النووية الإيرانية وأمن الخليج وأمن الاقتصاد العالمي وكسر المحور السوري الإيراني.

يشارك في النقاش كل من: خطار أبو ذياب الخبير في معهد الدراسات الجيوسياسية في باريس، ومحمد عباس ناجي باحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية ومنسق تحرير مجلة (مختارات إيرانية) بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، ومصطفى العاني مدير برنامج الأمن والدفاع ودراسات مكافحة الإرهاب في مركز الخليج للأبحاث.

شاهد حلقات البرنامج

يمكنكم التواصل مع البرنامج من خلال البريد الالكتروني: niqash@dmi.ae

يعرض البرنامج يوم الخميس 19/01/2012 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 14:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H