-





















سقط في اليمن رابع زعيم في دول الربيع العربي من عرش السلطة، لكن الحصانة التي اقتلعها بصفقة مقايضة فريدة من نوعها منحته الأمان مقابل ترك زمام السلطة في اتفاق ستكون دول مجلس التعاون والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي شاهدة على تنفيذه.

الحصانة جعلت سقوط صالح مختلفاً عن انهيار نظرائه في تونس ومصر وليبيا كما وجهت لشباب الانتفاضة والقوى السياسية المعارضة رسالة ذات مضمون واحد لكنها متعددة التأويلات فسرت على أوجه مختلفة بسبب اختلاف المنطلقات والأهداف، فاللقاء المشترك أحد أبرز قوى التغيير اعتبر أن ما تم التوصل إليه لا يرتقي إلى مستوى تطلعات الانتفاضة إلا انه ضرورة ملحة لتجنيب البلد الكثير من المشكلات والآلام، فيما وقف شباب الانتفاضة على طرفي نقيض من هذا الموقف معلنين استمرارهم في التظاهر السلمي رافضين منح الحصانة "للقتلة" مؤكدين أن الانتخابات الرئاسية في الحادي والعشرين من فبراير المقبل التي من المنتظر أن تطوي رسمياً صفحة ثلاث وثلاثين سنة من حكم صالح لن تجعلهم يحتفلون إلا عندما يمثل أمام المحاكمة.

ويشارك في نقاش رهانات المرحلة المقبلة بعد تنحية صالح عن الحكم، الكاتب والباحث اليمني عمر عبد العزيز، ومحمد القباطي الناشط السياسي اليمني من لندن، ومجيب الأنسي نائب رئيس الدائرة السياسية لحزب المؤتمر الشعبي.

يبث برنامج (قابل للنقاش) حصرياً على قناة دبي، مساء (غد) الخميس (26 يناير) الساعة: 22:40 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:40 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الجمعة (27 يناير) الساعة: 14:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم).
كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement