جمهور برنامج تاراتاتا على موعد مع حلقة من الموسم السابع من البرنامج الذي يجمع نجوم الغناء العربي في أعمال غنائية متفردة لا تتكرر في أي برنامج آخر، حيث يطل فيهذه الحلقة كل من الفنانين: وائل جسار بمشاركة منى أمرشا ومحمد المزروعي ورامي خليل وداني بطرس، ومن تقديم ديالا مكي.

بداية الحلقة مع ديتو أغنية (عاشقة وغلبانة) لصباح والذي جمعت بين وائل جسّار ومنى امرشا التي حيت وائل واختياره لهذه الأغنية وبنجاح (تاراتاتا) من موسم الى آخر كما تحدث عن ألبومه الأخير الذي (طبخ) وكما قال على نار هادئة محققاً نجاحاً كبيراً عند الجمهور، فيما تحدثت منى عن نجاح ألبومها الأخير بشكل فاق التوقّعات لتصل مبيعاته إلى حوالى 40 ألف نسخة في الأسبوع الواحد.

بعدها قدم محمد مزروعي أغنية (أنا ولهان) لتمتدح منى موهبته متحدثة عن اصرارها على حضوره الليلة لأن صوته يستحق وليجدد من بعدها شكره ومحبته لكل الفنانين الذين دعموا موهبته وخاصة فناني الإمارات، معلناً فخره بتمثيل الإمارات في مهرجان القاهرة مؤخراً، مؤكداً على اختيار أعماله بدقة واعتماده على سياسة الأغنية المنفردة، لتجمع أغنية (زي الهوى) لعبد الحليم بين رامي خليل ووائل جسار الذي نوه بإحساس رامي العالي، متحدثاً عن ضرورة الثقة بالنفس وبالصوت، الأمر الذي ساعده كثيراً على تثبيت خطاه، متمنياً ارضاء جمهوره دوماً ومدندناً معهم أغنية (غريبة الناس).

بعد ذلك وصف رامي سعادته بالمشاركة في (تاراتاتا) والغناء إلى جانب جسار، متحدثاً عن عائلته الفنية وتأثره بأصوات العمالقة، لتقدم منى أغنيتها (مولعة الدني) وذلك قبل أن يطل داني بطرس بأغنية (بعاد كنتم) لمحمد عبده، مستذكراً مشواره في نجم الخليج متوجهاً بالشكر إلى تلفزيون دبي على تسهيل انطلاقته وتعريف الناس به.

ومع أغنية (موجوع) أطل وائل جسار مجدداً على مسرح تاراتاتا، لتجمع بعده أغنية (الغرقان) لراشد الماجد بين المزروعي وأمرشا التي جددت رفضها تقليد الفنان لصوت فنان آخر، مؤكدة على ضرورة أن يثبت كل واحد نفسه وصوته وشخصيته المستقلة.

من ثم قدم رامي أغنية (قارئة الفنجان) لعبد الحليم، وذلك قبل أن تلتقي أمرشا مع المايسترو العليا عزفاً على آلة البيانو مقدمة الأغنية الفرنسية الشهيرة (BELLE) لتؤكد بعدها اتقان أهل المغرب لأكثر من لغة ولهجة، مضيفة أن اللهجة الخليجية هي الأقرب إلى قلبها.. ولأن وائل جسار أبدع باللهجة المصرية إلا أنه أكد أن للجمهور الخليجي حق عليه، واعداً بأعمال باللهجة الخليجية، لتهمس منى معرفتها ببعض التحضيرات والأسرار إلا أنها قررت عدم اعلان الخبر وذلك قبل أن تختتم الحلقة بتريو غنائي جمع وائل ومنى ومحمد في أغنية ملحم بركات (مليون سنة).

Advertisement