حلقة تكريمية خاصة من برنامج (تاراتاتا) تحتفي بسيدة الغناء العربي الراحلة أم كلثوم مساء السبت (23 يونيو) وتجمع كل من الفنانين خالد سليم ومحمد جبالي بمشاركة كل من سارة الهاني وميريام عطا الله وسوزان بدوي ومن تقديم ديالا مكي.

بداية الحلقة مع ديتو أغنية (حب ايه) والتي جمعت خالد سليم ومحمد جبالي الذي أكد عشقه لصوت الست واصفاً إياها بالمدرسة الفنية، ومؤكداً أن لا خوف على الذوق الفني بوجود أغنيات طربية خالدة، فيما باركت ديالا لخالد سليم زواجه وليعلن بدوره دخوله القفص الذهبي وفخره بالمشاركة في حلقة تكريمية لأم كلثوم التي تعلم منها الصبر وضرورة أن تحمل الأغنية مضموناً كذلك الإلتزام بالتدريبات مع الفرقة الموسيقية واحترامها.

من ثم جمعت أغنية (ألف ليلة وليلة) بين ميريام عطا الله وسارة الهاني التي أكدت بدورها أن بدايتها الفنية في عمر الخمس سنوات كانت من خلال أغنية لأم كلثوم وأكملت المشوار مع أغنياتها لتحصل بعدها على لقب (كلثومية الأداء) الذي حملها الكثير من المسؤولية، ولتؤكد ميريام أن إحساس أغنيات الست وصعوبتها تتجاوز قدرة الفنان على الأداء، وليخالف خالد رأيها معتبراً أن اغنيات أم كلثوم صعبة وليست تعجيزية ولكنها تحتاج إلى صوت متمكن وواثق القدرات لتأديتها، مؤكداً أن لا مجال للخطأ.

بعد ذلك التقى محمد جبالي مع سوزان بدوي في أغنية (غنيلي شويّ شويّ) لتتحدث بعدها عن نجم الخليج وأجمل الذكريات وتؤكد أن أولى الأغنيات التي دندنتها في عمر الثلاث سنوات كانت (لسّه فاكر) وليتحدّث جبالي عن مدى تأثير موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب في مسيرة أم كلثوم وفي مسيرته أيضاً، إذ أن أجمل أغنياتها من ألحانه الأمر الذي زاده عشقاً للطرب والغوص في بحر الأصالة.

وإلى أغنية (دارت الأيام) والتي جمعت خالد مع سارة التي تحدثت عن أهمية الدراسة الموسيقية التي تهذب الصوت، مؤكدة أن دخولها إلى المعهد الموسيقي ساعدها كثيراً وحسّن موهبتها المبكرة، ونزولاً عند طلب ديالا دندن خالد وسارة أغنية ( I WILL ALWAYS LOVE U ) لويتني هيوستن متحدثاً بعدها عن قصة حصوله على عود الراحل بليغ حمدي هدية من زوج خالته الذي كان أحد محامين بليغ، وكان قد تلقى العود هدية منه واصفاً هذا العود بالثروة التي لا تقدر، وليؤكد جبالي أن الآلة الموسيقية تزيد الإحساس والإستمتاع عند الفنان.

ومن بعدها التقت ميريام وسوزان في أغنية (الحب كلّو) ولتجمع أغنية (أنت عمري) بين سارة وجبالي الذي تحدّث عن أهمية دور الشاعر والملحّن في حياة كوكب الشرق والذي ساهم في أن يصدح صوتها عالياً وتبرز رخامته وامكانيته في جمل موسيقيّة رائعة، الأمر الذي أكد عليه المايسترو إيلي العليا الذي وصف صوتها بالعظيم وال ALTO مضيفاً أن القرار عندها واضح ما ساعد الملحنين على التعاطي بحرية مع مساحات صوتها الكبيرة.

وبعد أن جمعت أغنية (الأطلال) بين خالد وسوزان دندنت سارة مقطعاً من أغنيتها (يا ليل) التي وصفتها بالأغنية العصرية الممزوجة بجمل موسيقيّة طربية، ليتمنى خالد أن يحذو حذو كبار الفنانين بإمتلاك أرشيف تمثيلي ومجموعة ناجحة من الأفلام، ولتفصح ميريام عن بطولة مطلقة في مسلسل (بيئة شامية)، وذلك قبل أن تختتم هذه الحلقة مع خالد ومحمد وسارة وميريام في أغنية (حيّرت قلبي).

من كواليس الحلقة

Advertisement