سيكون اليمنيون في الثامن عشر من مارس آذار الجاري على موعد حاسم مع مؤتمر الحوار الوطني الذي يهدف إلى تمكين أفراد المجتمع اليمني من تقرير مستقبلهم وتحقيق آمالهم التي قادتهم إلى النزول إلى الشوارع منذ أكثر من عامين مطالبين بإسقاط النظام وإحلال الديمقراطية، وسيساهم في وضع الرؤية الجديدة لمستقبل البلاد خمسمائة وخمسة وستون عضواً يمثلون الشباب والأحزاب السياسية، والحراك الجنوبي، والحوثيين، والمجتمع المدني والقطاع النسائي. هؤلاء سيفتحون على مدى ستة أشهر ملفات شائكة، بعضها مثقل بإرث من الفساد والتجاهل. لكن المشاركين أمام خيار البحث عن سبيل إلى التوافق حول تسويتها حتى يتسنى المرور بأمان إلى مرحلة صياغة الدستور قبل الانتخابات العامة المزمع عقدها في فبراير من العام المقبل.

برنامج (قابل للنقاش) يطرح موضوع "اليمن على أبواب مؤتمر الحوار الوطني الشامل" على عدد من السياسيين والمحللين ويستعرض أهم التحديات والآمال المعلقة على بناء النظام الجديد القائم على سيادة القانون والحكم الرشيد وقيم العدل والحرية والمساواة، حيث يشارك في النقاش: د.أحمد عوض مبارك أمين عام مؤتمر الحوار الوطني، و د.علي سيف حسن المحلل السياسي، وشذى الحرازي، وأحد ممثلي الحراك الجنوبي.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي، مساء الخميس (14 مارس) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الأحد (17 مارس) الساعة: 12:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement