شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....



تتسارع وتيرة الأحداث في شبه جزيرة القرم، الخلاف الروسي الغربي بدا وأنه قد اتخذ منحى تصعيدياً خطيراً دفع رئيس وزراء أوكرانيا المؤقت أرسيني ياتسينيوك إلى القول بأن النزاع بين بلاده وروسيا دخل مرحلة عسكرية مع إعلان كييف مقتل أحد ضباط الجيش الأوكراني في منطقة القرم في المقابل سخر الرئيس الروسي الذي ارتفعت شعبيته في بلاده من العقوبات التي أقرتها أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي وأمعن في التحدي بتوقيع معاهدة تاريخية ألحقت القرم بروسيا وقال بنبرة متحدية وواثقة تطغى عليها النزعة القومية إن شركاء روسيا الغربيين وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية يفضلون ألا يملي القانون الدولي سياستهم وإنما يمليها حكم السلاح وأضاف أنهم يعتقدون أنهم يتمتعون بمكانة استثنائية ويشعرون أنهم المختارون وبإمكانهم تقرير مصائر العالم وأنهم وحدهم فقط على حق، وفيما توعد البيت الأبيض ب"فرض عقوبات جديدة" على موسكو، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانية انغلا ميركل في مكالمة هاتفية أن وحدة أراضي أوكرانيا تلقت "ضربة غير مقبولة."

في "قابل للنقاش" نعيد طرح موضوع شبه جزيرة القرم على طاولة التحليل ونبحث في دلالات النهج التصعيدي الذي اتبعته روسيا الاتحادية في الأزمة الأوكرانية وماهي الرسائل التي بعثت بها إلى الغرب وأمريكا بضم شبه جزيرة القرم؟ يشارك في النقاش الصحفي الروسي يفغيني سيدروف من موسكو، زكريا جابر من كييف، والصحفي البريطاني عادل درويش من الكويت.

Advertisement


H