تتناول حلقة هذا الأسبوع من "قابل للنقاش" مخرجات المؤتمر الدولي للسلام الملتئم في باريس، بخصوص القضية الفلسطينية، والتحرك الأوروبي الجديد لتدارك الغياب، في مسار الأزمة السورية، حرباً وسلماً.

وتناقشُ الحلقة المُعلن والمخفي من مساعي السلام، بخصوص الملف الفلسطيني من جهة، والملف السوري، في ضوء السقف المتوقع من مفاوضات استانا، بضمانات روسية تركية، من جهة ثانية، وما إذا كانت ستفلحُ فيما أخفقت فيه جنيف من جمع الأطراف وجها لوجه، بالتوازي مع هدنة مخترقة منذ يومها الأول.

وتستشرف الحلقة، كذالك، مجمل المواقف المتاحة والمتوقعة من الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب، على مختلف الجبهات الساخنة في الشرق الأوسط، سيما وأن جل التوقعات تذهب إلى أن سيد البيت الأبيض الجديد عازمٌ على دخول المعترك بنفس جديد وبسياسة جديدة كلياً.

يشارك في الحوار

من رام الله السيد مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية
من باريس السيد ميشال أبو نجم مدير مكتب الشرق الأوسط في باريس
من القاهرة دكتور مصطفى اللباد مدير مركز الشرق للدراسات الإقليمية والإستراتيجية بالقاهرة

Advertisement