تتناول حلقة الأحد (9 مايو) موضوع (ثقافة الحمل والولادة)، حيث تتحدث ضيف الحلقة د.حسنية قرقاش إستشارية إخصاب وأمراض نساء وتوليد عن ثقافة الحمل وخصائصها ومراحلها وأدواتها.

فيما تتناول حلقة الاثنين (10 مايو) مسألة (الأمراض المزمنة) مع ضيف الحلقة د.علي المرزوقي مدير إدارة الصحة العامة والسلامة بهيئة الصحة في دبي، على اعتبار أن هناك بعض الأمراض المزمنة التي يعاني منها الآلاف من المرضى, ومن الضروري معرفة كل المعلومات الممكنة عن المرض الذي يعانون منه حتى يمكنهم التغلب على الآثار الجانبية التي يسببها هذا المرض لهم، كما يجب معرفة كيفية تجنب الإصابة بهذه الأمراض، كما سيتم في هذه الحلقة تقديم معلومات صحية وطبية لمرضى السكر والمصابين بأمراض القلب المختلفة ومرض الكلى وارتفاع ضغط الدم.

الإدعاءات الغذائية موضوع حلقة يوم الثلاثاء (11 مايو) حيث يتحدث ضيف الحلقة: د.سفيان أحمد عثمان-أختصاصي تغذية علاجية-هيئة الصحة في دبي عن هذا الموضوع. وتعتبر صحة الانسان أغلى ما يملك، وفي سبيل الحفاظ عليها من كل مرض أو سوء فإن خير وسيلة لذلك هي التغذية السليمة والمقننة.. فالمعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء كما يقال.. غير أن شركات الأغذية اليوم غدت تقذفنا بدراساتها الجديدة وادعاءاتها الغذائية والطبية التي وقفنا حيارى أمامها وبتنا نتساءل: هل نصدق كل ما نقرأه على بطاقة المنتج الغذائي؟ هل هذه الادعاءات حقيقية أم مجرد وسيلة من الوسائل العديدة لتسويق هذه المنتجات الغذائية ؟

فيما تتناول حلقة يوم الأربعاء (12 مايو ) موضوع الأسرة والصحة المهنية حيث يتحدث ضيف الحلقة: د.منصور أنور حبيب-إختصاصي طب . الموضوع يتعلق بالصحة المهنية التي تهم كل فرد من المجتمع، لأنها تدخل في كل مجالات الحياة.. فلدى تعاملنا مع الأجهزة المنزلية الكهربائية أو تناولنا لجرعة دوائية، أوقيادتنا لمركبة أو دراجة، فإننا بكل تأكيد نتبع قواعد السلامة وأصولها. والأمر مطابق تماما داخل المنشآت الصناعية وأماكن العمل المختلفة إذ علينا أن نلتزم بقواعد السلامة فيها.. فما هي الصحة المهنية وما هي أهدافها وما هي مخاطر العمل التي قد تهدد حياة وسلامة العامل

نظرة المجتمع للمرأة الإعلامية هو موضوع يوم الخميس (13 مايو) حيث يتحدث ضيف الحلقة: الإعلامية منى بوسمرة. وما إن حل القرن الحادي والعشرون حتى كانت المرأة تتبوأ كل المناصب، أسوة بأخيها الرجل.. وأصبح لها حضور مكثف في كل قطاعات الدولة وتأثير بالغ في اتخاذ القرارات المصيرية في كل مجالات الحياة العملية..ومن بين هذه المجالات، حقل الاعلام الذي يشهد زيادةً مُطَّرِدَةً في عدد النساء العاملات فيه، مما يجعلنا في مواجهة تساؤلٍ من الحجم الكبير.. كيف أصبح المجتمع ينظر الى المرأة الاعلامية اليوم؟ هل هي نفس نظرته العتيقة الرافضة، أم هي نظرة حضارية ملؤها الاستحسان والرضا؟

شاهد حلقات البرنامج

يعرض البرنامج يوميا من الأحد إلى الخميس الساعة 15:30 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوميا من الأحد إلى الخميس الساعة 08:30 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H