الحلقة التاسعة
في الحلقة التاسعة من الموسم السادس لـ"سوالفنا حلوة" تستضيف الإعلامية "مريم أمين" مقدمة البرنامج مع فريق البرنامج: مروان عبد الله صالح وشكران مرتجى وبشار غزاوي وريتا خوري وإلهام وجدي ومياسة أبو السعود، الممثلة اللبنانية القديرة رولا حمادة التي تحدثت عن مشوارها الفنّي وأبرز أدوارها، كما تطرّقت الى واقع الدراما اللبنانية وضرورة دعم الدولة لهذه الدراما التي تبقى برأيها مجرّد محاولات فردية، حيث تتطرق هذه الحلقة الجديدة لمواضيع " نجوم الأغلفة " ، " التأتأة ومشاكل النطق " و" الغولف ". .

ويتناول موضوع الحلقة الأول حول (نجوم الأغلفة) والتي تعتبر عنصر جذب وتسويق للمجلّة لزيادة مبيعاتها، لكن ما هي السياسة المتبعة لإختيار الغلاف برأي مطر الأحمدي رئيس تحرير مجلة (لها)، وما هي أبرز المواضيع التي تساهم في زيادة المبيعات والتي يجب أن يتضمّنها هذا الغلاف، وهل برأيه تختلف معايير اختيار نجوم الغلاف في عصرنا الحالي، وهل بات الغلاف حكراً على من يدفع أكثر، كذلك ما أهمية الظهور على أغلفة المجلات بالنسبة للنجوم وهل تزيد من رصيدهم عند الناس، وهل صحيح أن المجلات فقدت بريقها مع انتشار الفضائيات، وهل تتبع المجلات السياسية نفس المعايير المستخدمة في المجلات الفنّية.

بدورها تؤكد شكران إنها لم تظهر ولا مرّة على غلاف المجلاّت على الرغم من نجاحها، إلا أنها فوجئت بموضوع الغلاف المدفوع، فيما تسأل ميّاسة ما الذي يحدّد وجود هذه النجمة أو تلك على الغلاف، وهل لهذا الظهور علاقة بالشكل والملامح، أما ريتا فتسأل عن سبب هوس الناس بالظهور على الأغلفة، وهل للمجلات الخليجية من قواعد خاصة برأي مروان، بينما يتحدّث بشار عن تجربته وزوجته سلمى في الظهور على أغلفة المجلات من الناحية الإيجابية و السلبية، فيما يقدّم مطر الأحمدي في ختام هذه الفقرة غلاف مجلة (لها) المقبل لنجوم فريق سوالفنا حلوة.

فيما يتناول الموضوع الثاني في هذه الحلقة (التأتأة ومشاكل النطق)، حيث يتحدّث الطبيب النفسي فهد المنصور عن الأسباب التي تؤدي الى التأتأة، وهل يمكن الشفاء منها وهل يمكن أن تتطوّر حالة المصاب بالـتأتأة لتصل الى الوجه والعين، كذلك هل اهانة الطفل ومعاقبته من الأسباب التي تؤدّي الى التأتأة، وهل صحيح أن تعلّم الطفل لأكثر من لغة يوصلانه الى مشكلة في النطق، وهل الخلافات الزوجية والصراخ أمام الطفل من ضمن هذه المسبّبات.

ومع موضوع (العلاج الصيني والوخز الإبر) يختتم البرنامج آخر فقراته، والذي يعتمد برأي رياض الجيهين على مبدأ اعادة التوازن الى وظائف الجسم، لكن هل دخل اللايزر الى العلاج الصيني، وممّ تصنع الإبر المستخدمة في عملية الوخز، وهل تعالج هذه الإبر كل الأمراض، حيث يسأل مروان كيف يمكن معرفة الطبيب المختصّ بهذه الأمور، فيما تستفسر ميّاسة عن الأعراض والمضاعفات السلبية للإبر واذا ما كانت تساعد في الإنجاب، وهل صحيح أن الوخز بالإبر ساهم في زيادة طول أحد لأشخاص (10 سم) بحسب الهام، في حين يتحدّث مروان عن استخدام الصينيين للإبر أيام الحروب مع الأعداء لدفعهم الى الإعتراف، وهل صحيح أن ريتا خضعت لجلسة وخز بالإبر، ومن يتشجّع من فريق سوالفنا لتجربة هذا الموضوع وغيرها من الأسئلة التي سيجد الجمهور إجابات عليها

يعرض البرنامج يوم الثلاثاء 08 -06-2010 الساعة 22:30 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة 10- 06-2010 الساعة 16:00 بتوقيت الإمارات
ويعاد أيضا يوم السبت 11-06-2010 الساعة 02:30 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H