18 مارس, 2020  

.أحمد سعيد المنصوري: حلقات يومية من برامج "صحتكم أمانة" و"خارطة المال" و"قابل للنقاش"

مواكبة على مدار الساعة تحرياً للدقة في تداول المعلومات واتباع الاجراءات الوقائية

 

في إطار حرصه على متابعة آخر الأخبار والمستجدات المتعلقة بانتشار فيروس "كورنا المستجد" حول العالم، ومواكبة آخر الإجراءات الإماراتية الاستباقية لتحصين المجتمع من تفشي الفيروس، أعلن تلفزيون دبي بقنواته المتعددة عن إطلاق حزمة من البرامج الخاصة وبث موجزات الأخبار على رأس الساعة، بالتوازي مع إطلاق حملة توعوية إعلامية للتعريف بفيروس "كورونا المستجد" وطرق الوقاية والتعامل مع الأخبار المغلوطة والشائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بمشاركة مجموعة من المذيعين والإعلامين الذين حرصوا على المشاركة في هذه الحملة التي تزامنت مع إطلاق العديد من الوسوم التي شهدت متابعة وتفاعلاً ملحوظاً من مختلف فئات الجمهور.

ودعا أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، الجمهور إلى ضرورة تحري الدقة في تداول المعلومات المتعلقة بفيروس "كورونا المستجد" واتباع الاجراءات الوقائية الصادرة عن وزارة الصحة والهيئات الصحية والجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية، مشيراً إلى أنه ومع بداية هذا الأسبوع بدأ تلفزيون دبي بقنواته المتعددة ببث موجزات لآخر الأخبار المتعلقة بالفيروس المستجد على الصعيد المحلي والعربي والعالمي، وذلك على رأس الساعة وعلى مدار اليوم، في الوقت الذي سيتابع الجمهور بداية من مساء الثلاثاء (17 مارس) وطيلة أيام الأسبوع الفترة المسائية الخاصة ابتداء من الساعة: 21:00 بتوقيت الإمارات، الساعة: 17:00 بتوقيت غرينتش، والتي تتضمن حلقات خاصة من برنامج "خارطة المال" مع الإعلامية زينة صوفان، لمتابعة الآثار المرتبة على انتشار الفيروس المستجد على الوضع الاقتصادي الإقليمي والعالمي، يليه حلقة خاصة من برنامج "قابل للنقاش" مع الإعلامية نوفر رمول، وذلك للتطرق إلى الجوانب السياسية والاجتماعية بشكل يومي، بالإضافة إلى استضافة مجموعة من الضيوف في الاستديو إلى جانب ضيوف ومحللين عبر خدمات الأقمار الصناعية.

وجدد المنصوري، دعوة الجمهور العربي إلى متابعة حلقات البرنامج التوعوي الجديد "صحتكم أمانة" مع الدكتور علي سنجل، والذي بدأ بثه الأسبوع الماضي عبر شاشات تلفزيون دبي وقناة سما دبي وقناة دبي إنترناشيونال وقناة نور دبي التلفزيونية، وقناة دبي الرياضية، ويستضيف على مدار الأسبوع مجموعة من الأخصائيين والأطباء والكفاءات الصحية العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن مختلف الهيئات الصحية المحلية والاتحادية، للحديث آخر الاحصائيات والأرقام العالمية والجهود والإجراءات الإماراتية الاستباقية لتحصين المجتمع من تفشي الفيروس، في ظل ما تمتلك دولة الإمارات العربية المتحدة من منظومة متكاملة لمكافحة الفيروس ونظام قوي للتقصي الوبائي بشأن الأمراض المعدية والسارية، إلى جانب الاستجابة الفورية للتعاطي مع كافة التحديات الصحية العالمية، في الوقت الذي تعد الإمارات من أوائل الدول التي اتخذت الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار هذا الفيروس، وذلك من خلال تأمين المنافذ البرية والبحرية والمطارات والإسراع في تنفيذ الكشف المبكر للقادمين من الدول التي انتشر فيها الفيروس، والإسراع في باتخاذ التدابير الوقائية من خلال تنشيط عمليات التقصي الوبائي، ودعوة الجميع للالتزام بالإجراءات الوقائية وعدم الالتفات للشائعات وأخذ الأخبار من مصادرها.

ـ حملة توعوية ـ

وفي هذه المناسبة توجه أحمد سعيد المنصوري، بالشكر إلى جميع فرق العمل العاملة في مركز الأخبار وتلفزيون دبي بقنواته المتعددة، وإلى الإعلاميين الذين شاركوا في نجاح المبادرة الإعلامية التي تم إطلاقها عبر كافة المنصات الرقمية والإذاعية والتلفزيونية، وبلغات عدة تتصدرها اللغة العربية والإنكليزية واللغات المتعددة في شبه القارة الهندية إلى جانب اللغة الفرنسية والإسبانية والفارسية ولغة الإشارة، بالإضافة إلى توجيه رسائل إعلامية خاصة لأصحاب الهمم وفئة الأطفال، مع الإعلاميين: راشد الخرجي، خميس إسماعيل المطروشي، عبد الله إسماعيل، سماح العبار، حسن حبيب، ديالا علي، كفاح الكعبي، نبيل أيوب، إبراهيم استادي، رحاب المهيري، يونس سيف، نوفر رمول، توم أورغرات وغيرهم...

وتابع الجمهور مجموعة الرسائل الإعلامية الخاصة بطرق التعامل مع "فيروس كورونا المستجد"، والتي بدأت بحملة توعوية كبيرة عبر المنصات الرقمية وحسابات مؤسسة دبي للإعلام وتلفزيون دبي بقنواته المتعددة على وسائل التواصل الاجتماعي، للتعريف بالفيروس المستجد وطرق الوقاية منه، وإجراءات فحص المسافرين القادمين عبر مطار دبي الدولي من الدول المتأثرة، كذلك تعقيم الأجهزة الالكترونية، والتعامل مع الأخبار المغلوطة والشائعات في ظل وجود استراتيجية وطنية متكاملة لإدارة الأزمات والكوارث الطبيعية قدمتها الإعلامية الإماراتية سماح العبار.

وتناول الإعلامي الإماراتي مروان الحل مسألة تأجيل المؤتمرات والفعاليات في إطار الحذر والوقاية، وقدم الإعلامي الإماراتي راشد الخرجي إلى جانب الإعلامي الإماراتي خميس إسماعيل المطروشي مادة توعوية حول عادات المصافحة في الإمارات وضرورة استخدام الأكواب الورقية، وتوقف الإعلامي الإماراتي حسن حبيب عند قرار إقامة المباريات الرياضية دون جمهور حفاظاً على صحة وسلامة الجميع، وقدمت الإعلامية الإماراتية ديالا علي معلومات هامة حول الاجراءات الوقائية التي تتبعها دولة الإمارات العربية المتحدة للسيطرة على الانتشار فيروس "كورونا المستجد" وضمان سلامة المجتمع وراحته، فيما حرصت الإعلامية الإمارتية رحاب المهيري على تقديم مجموعة من النصائح بعدم السفر في هذه الأوقات والبقاء داخل الدولة، كذللك الحال بالنسبة للإعلامي علي آل سلوم الذي قدم عرضاً مفصلاً للطريقة الصحيحة لغسل الأيدي بالماء والصابون، واستعرض الإعلامي يوسف عبد الباري في رسالته الوقائية لطرق التعامل مع أجهزة الصراف الآلي، كما قدم كل من فضيلة الشيخ أحمد الحداد وفضيلة الشيخ خالد إسماعيل نصائح عامة تتمحور حول الوقاية خير من العلاج، فيما توجه كل من يوسف آل علي وميرة النقبي برسالة توعية خاصة للأطفال، هذا في الوقت الذي شهدت الوسوم: (#الوعي_أهم_وقاية)، (#صحتكم_أمانة)، (#stay_informed_stay_safe)، تفاعلاً ومتابعة جماهيرية عبر حسابات تلفزيون دبي بقنواته المتعددة على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

Advertisement


H